عائلات تختار السياحة الداخلية في إجازة الربيع .. وهذه وجهاتها المفضلة

عائلات تختار السياحة الداخلية في إجازة الربيع .. وهذه وجهاتها المفضلة

مع اقتراب إجازة الربيع، بدأت العائلات المواطنة والمقيمة في دولة الإمارات وضع خططها لكيفية استثمار هذه العطلة وقضاء أوقات ممتعة مع أطفالها داخل الدولة، نظراً لقصر مدة الإجازة وارتفاع أسعار تذاكر السفر. وأشارت عدة عائلات إلى تفضيلها قضاء إجازة الربيع داخل الدولة، وذلك نظراً إلى أن الخيارات المتوافرة داخل الإمارات متنوعة وكفيلة بضمان إجازة ممتعة للأطفال، لما …




alt


مع اقتراب إجازة الربيع، بدأت العائلات المواطنة والمقيمة في دولة الإمارات وضع خططها لكيفية استثمار هذه العطلة وقضاء أوقات ممتعة مع أطفالها داخل الدولة، نظراً لقصر مدة الإجازة وارتفاع أسعار تذاكر السفر.

وأشارت عدة عائلات إلى تفضيلها قضاء إجازة الربيع داخل الدولة، وذلك نظراً إلى أن الخيارات المتوافرة داخل الإمارات متنوعة وكفيلة بضمان إجازة ممتعة للأطفال، لما تطرحه العديد من الوجهات السياحية والترفيهية والمراكز التجارية من عروض جاذبة، فضلاً عن الخصومات التي توفرها معظم الفنادق للعائلات خلال فترة الإجازة.

عوامل جذب
وأكدوا أن الإمارات تعد وجهة سياحية عالمية بمرافقها وحدائقها الترفيهية، ومعالمها التي أضحت مقصداً للسياح والزوار من مختلف أنحاء العالم، ما يجعل من الدولة، الخيار الأمثل والأفضل لقضاء إجازة الربيع في ربوعها.

الحدائق
وتشكل الحدائق أنسب الوجهات لعائلة مصطفى السيد، المقيمة في أبوظبي منذ 9 سنوات، إذ يقول رب الأسرة: “نظراً للطقس الجميل في هذه الأوقات اخترنا تمضية الإجازة داخل الإمارات، وتأجيل السفر للخارج حتى العطلة الصيفية هرباً من ارتفاع درجات الحرارة صيفاً بشكل كبير، كما نقضي أوقاتاً كبيرة في مراكز التسوق الكبرى، حيث الألعاب الترفيهية للأطفال، بما يتيح لنا تمضية أوقات ممتعة مع أطفالنا”.

الوجهات الترفيهية
وبدورها، أكدت أمل عبد الجليل، أن الوجهات الترفيهية العالمية التي تضمها الإمارات، وفرت على العائلات تكاليف السفر، وعناء التخطيط لقضاء الإجازات خارج الدولة قائلة: “نستطيع أن نستمتع بإجازة الربيع هنا دون الحاجة للسفر إلى الخارج بفضل الأماكن الترفيهية التي تتوفر في الدولة، علاوة على أن الطقس المعتدل خلال إجازة الربيع، يعد عاملاً مشجعاً على البقاء داخل الدولة، والاستمتاع بممارسة مختلف الأنشطة، مثل الحديقة المائية “ياس ووتروورلد”، ومدينة عالم فيراري في أبوظبي، والتي وتضم مجموعة متنوعة من الألعاب الترفيهية الرائعة، والعروض التفاعلية المناسبة لكافة أفراد العائلة.

نكهة خاصة
وذكرت لجين علي، أن إجازة الربيع في الإمارات، ولاسيما في إمارة دبي لها نكهة خاصة، مشيرةً إلى أنها وضعت برنامجاً لإجازة أطفالها من المدارس، إذ ستقضي معظم الوقت معهم في مراكز التسوق بدبي، ثم تتوجه معهم إلى الصالات المغلقة في (آي إم جي)، التي تعد أكبر مدينة ملاهي مغطاة في العالم وموطناً للإثارة والتشويق.

تجديد النشاط
ولفت معتصم خلايلي إلى أن ارتفاع أسعار تذاكر الطيران وقصر مدة إجازة الربيع، دفعاه إلى اتخاذ قرار عدم السفر إلى خارج الدولة، وقضاء أوقات ممتعة مع زوجته وأطفاله في الإمارات، مشيراً إلى أنه من عشاق التخييم في الصحراء، وينوي اصطحاب أطفاله إلى واحة ليوا للقيام برحلات الجمال والتخييم في قلب الصحراء، علاوة على القيام بالرياضات الصحراوية المثيرة، ليصحبهم بعدها إلى حديقة حيوانات العين التي تعد واحدة من أجمل حدائق الحيوانات ومعالم الإمارات، مؤكداً حرصه على تجديد نشاطهم ليعودوا متحمسين لمقاعد الدراسة بعد انقضاء الإجازة.

خيارات متعددة
ومن جهته، لفت رامي علوان، إلى أنه يفضل قضاء إجازة الربيع مع عائلته في إمارة رأس الخيمة، حيث يعشق أطفاله زيارة حديقة “آيس لاند المائية”، الأكبر من نوعها في قارة آسيا، والاستمتاع بشلالات البطريق في مدخل الحديقة، إلى جانب السباحة في بركة البطاريق والغوص بالجزر المرجانية، فضلاً عن لعب كرة القدم في “أكوا جايمز”، وهو ملعب لكرة القدم يوفر تجربة رياضية فريدة تحت الأمطار الصناعية بأحد أشهر معالم الإمارات، والتوجه كذلك إلى زيارة جبل حفيت والمبزرة الخضراء في العين خلال الإجازة.

وجهة سياحية
ومن ناحيتها، قالت أماني محمود: “الإمارات وجهة سياحية للكثير من السياح القادمين من جميع دول العالم، وفيها جميع الخيارات المفتوحة للعائلات لقضاء أوقات ممتعة مع أطفالها في الأماكن الترفيهية العالمية، إلى جانب الفعاليات والمخيمات والأنشطة المخصصة للأطفال خلال مواسم الإجازات، ما يغني عن فكرة السفر للخارج وتكبد دفع تكاليف تذاكر الطيران وحجوزات الفنادق والسياحة خارج الدولة، ويجعل من الصائب تأجيل مخطط السفر حتى إجازة الصيف”.

فعاليات متنوعة
ومن جهته، أشار شادي ناصر، إلى أنه سيقوم خلال إجازة الربيع باصطحاب أطفاله إلى جزيرة سينية بإمارة أم القيوين، حيث الأجواء الطبيعية الخلابة، ثم إلى جبال إمارة الفجيرة، إلى جانب زيارة الحدائق والوجهات الترفيهية في دبي، مثل النوافير الراقصة، والسباحة مع الدلافين بخليج الدلافين في دبي، وحديقة “ليجولاند” التي تقدم عالم لا حدود له من الليجو المصمم للأطفال، إضافة إلى حضور المهرجانات والفعاليات التي تزخر بها الإمارة، وزيارة برج خليفة وبرج العرب وخور دبي ونخلة جميرا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً