تفكرين في جراحة شدّ الجلد المترهل؟ اقرئي هذا المقال أولًا!

تفكرين في جراحة شدّ الجلد المترهل؟ اقرئي هذا المقال أولًا!

عادةً ما تكون بنات حواء عرضةً إلى مواجهة مشكلات السمنة وزيادات الوزن بشكل كبير، خاصةً بعد فترتي الحمل والولادة، وهو ما يجعلهن في رحلة بحث مضنية عن سبيل يخلصهن من الدهون المتراكمة وما تتسبب فيه من إزعاجات. ولإن تنجح الكثيرات في بلوغ غايتهن تلك، إلا أنهن يصطدمن بواقع آخر لا يقل مرارةً، ألا وهو بروز كميات من الجلد الزائد والمترّهل…

عادةً ما تكون بنات حواء عرضةً إلى مواجهة مشكلات السمنة وزيادات الوزن بشكل كبير، خاصةً بعد فترتي الحمل والولادة، وهو ما يجعلهن في رحلة بحث مضنية عن سبيل يخلصهن من الدهون المتراكمة وما تتسبب فيه من إزعاجات. ولإن تنجح الكثيرات في بلوغ غايتهن تلك، إلا أنهن يصطدمن بواقع آخر لا يقل مرارةً، ألا وهو بروز كميات من الجلد الزائد والمترّهل حول البطن والذراعين والفخذين والصدر، وفي مختلف أنحاء الجسم الأخرى أيضا (عادةً ما تؤدي الخسارة السريعة للوزن إلى فقدان الجلد مرونته بشكل ملحوظ)، واقع يجعل العديدات يلجأن إلى عملية شدّ الجلد كحل للتخلص من مشكلتهن تلك، فترى كيف تتم هذه العملية؟ وهل هي فعالة حقا في القضاء على ترهلات البشرة؟ أم أن لها من المخاطر ما يجعلك تبتعدين عنها؟ كل هذه الأسئلة وغيرها تجدين الإجابات الشافية عنها في ما تبقى معنا من أسطر من هذا المقال. تابعي معنا إذا عزيزتي!

كل ما عليك معرفته عن عملية شد الجلد المترهل

alt

1. ما هي هذه العملية؟

إن عملية شد الجلد المترهل ماهي إلا تقنية يهدف الأخصائيون من خلالها إلى التخلص من طبقات الجلد المتهدل في مختلف أنحاء الجسم، مع الحرص في الآن ذاته على تحسين شكل الأنسجة الموجودة تحته (أي تلك المتواجدة تحت الجلد)، وذلك من أجل الحصول على مظهر متناسق. وتجدر الإشارة إلى أن هذه التقنية تعتمد بالأساس على الجراحة

2. ماهي أبرز الخطوات التي يتم انتهاجها أثناء هذه الجراحة؟

هل ترغبين في التعرف بشكل مفصل على مراحل القيام بجراحة شد الجلد المترهل؟ إليك كل الخطوات التي يقوم بها الجراح من الألف إلى الياء عزيزتي :

  • الخطوة الأولى : التخدير، ونلفت انتباهك سيدتي إلى أن هذا النوع من العمليات يستوجب تخديرا كلّيا وليس جزئيا.
  • الخطوة الثانية : إجراء الشق الجراحي من أجل إزالة الجلد الزائد في الجسم والتخلص من الدهون المتراكمة في هذا الأخير.
  • الخطوة الثالثة : يتم العمل خلال هذه المرحلة على شدّ الجلد والأنسجة المتهدلة.
  • الخطوة الرابعة : فور الانتهاء من عملية الشد، يتم القيام بغلق الشقوق وتضميدها، وذلك عبر وضع مجموعة من الأنابيب فيها، تكون مهمتها تجميع الدماء والسوائل التي يتم إخراجها.

3. ماذا بعد العملية؟

شأنها شأن أي جراحة أخرى، فإن عملية شد الجلد المترهل تستوجب اتخاذ جملة من التدابير بعد إجرائها، والتي نذكر منها خاصةً :

– ضرورة البقاء في المستشفى من يوم واحد إلى حدود الأربعة أيام.

– ضرورة الركون إلى الراحة من أسبوعين إلى أربعة أسابيع، وهي الفترة التي يستغرقها الأشخاص عادةً من أجل المثول إلى التعافي.

4. هل من مخاطر محتملة لهذه العملية؟

من الأمور التي يجهلها الكثيرون أن عملية شد الجلد المترهل يمكن أن تكون لها العديد من المضاعفات الخطيرة، ومن أجل ذلك حرصنا إلى التطرق إليها في ما تبقى معنا من أسطر من هذا المقال، وذلك حتى تكوني على بينة منها عزيزتي، وتحرصي بالتالي على التثبت جيدا قبل التفكير في القيام بهكذا خطوة هامة :

– الشعور بآلام حادّة في منطقة العمليّة مع بروز بعض الانتفاخات والتوّرمات.

– الإصابة بعدوى في الجرح.

– احتباس مجموعة من المواد السائلة أسفل الجلد.

– التعرّض إلى نزيف مفاجئ.

– المعاناة من جلطات بعد الجراحة.

– صعوبة التئام الجرح، خاصةً بالنسبة إلى الأشخاص المدخنين أو المصابين بأمراض مزمنة على غرار السكري مثلا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً