حملة أمنية في منبج ضد خلايا تابعة لـ«داعش» وتركيا

حملة أمنية في منبج ضد خلايا تابعة لـ«داعش» وتركيا

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات الأمنية وقوات مجلس منبج العسكري بدأت حملة لتمشيط مدينة منبج وريفها، من الخلايا النائمة العاملة في المنطقة، وأكدت المصادر الموثوقة أن عملية التمشيط ستشمل التابعين للحكومة السورية وحلفائها والخلايا التابعة لتنظيم داعش والتابعة لتركيا وميليشيات «درع الفرات».

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات الأمنية وقوات مجلس منبج العسكري بدأت حملة لتمشيط مدينة منبج وريفها، من الخلايا النائمة العاملة في المنطقة، وأكدت المصادر الموثوقة أن عملية التمشيط ستشمل التابعين للحكومة السورية وحلفائها والخلايا التابعة لتنظيم داعش والتابعة لتركيا وميليشيات «درع الفرات».

ومن المرتقب اعتقال العشرات من هذه الخلايا بعد تصاعد حدة الانفلات الأمني، ضمن مدينة منبج ومحيطها، وبخاصة مع تصاعد الاغتيالات في المنطقة وعمليات التفجير والتفخيخ والتي استهدف بعضها التحالف الدولي.

ارتباطات

ونشر المرصد السوري في 24 من فبراير الماضي، ما حصل عليه من معلومات من عدد من المصادر الموثوقة عن أن خلايا نائمة تتحضر لتنفيذ عمليات في منطقة شرق الفرات ضد قوات سوريا الديمقراطية والقوات الأمنية التابعة لها في مناطق سيطرتها بشرق الفرات ومنبج.

وأكدت المصادر الموثوقة للمرصد أن الخلايا هذه مرتبطة بتركيا، وحذرت المصادر من عمليات قد تنفذها هذه الخلايا ضد شخصيات ومقاتلين وقادة في قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية الديمقراطية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً