«فرسان سفراء السعادة» يدخل البهجة على 50 يتيماً

«فرسان سفراء السعادة» يدخل البهجة على 50 يتيماً

رسم فريق فرسان سفراء السعادة التطوعي التابع لشبكة رؤية الإمارات الإعلامية بالتعاون مع مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، الضحكة والفرحة والبهجة على محيا 50 طفلاً يتيماً، احتفاءً بيوم الطفل الإماراتي.

رسم فريق فرسان سفراء السعادة التطوعي التابع لشبكة رؤية الإمارات الإعلامية بالتعاون مع مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، الضحكة والفرحة والبهجة على محيا 50 طفلاً يتيماً، احتفاءً بيوم الطفل الإماراتي.

حفل

حضر الحفل الذي أقيم في قاعة الشيخ حميد بمتحف عجمان الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية والمهندسة عزة سليمان عضو المجلس الوطني الاتحادي الرئيس الفخري لفريق سفراء السعادة التطوعي، والمستشار الإعلامي عبدالله الشحي الرئيس التنفيذي لشبكة رؤية الإمارات الإعلامية، وأحمد الرئيسي مدير مركز شباب عجمان.

وبدأ الحفل بالسلام الوطني، تلاه فقرات عدة قدمها أعضاء فريق فرسان السعادة، منها: الشعر، وعرض «السيرك»، والعديد من المسابقات الترفيهية والتعليمية، والتصوير، والقراءة، والرسم على الورق والوجوه، والألعاب الهوائية.

اهتمام

وأكدت الشيخة عزة النعيمي أن هذه الفعالية تأتي بالتزامن مع يوم الطفل الإماراتي، واستطاعت أن تحقق هدف مؤسستها في رسم الابتسامة والفرحة على وجوه الأطفال، مثمنة دور فريق فرسان سفراء السعادة لاهتمامهم بالطفل اليتيم، وسعيهم الدؤوب في رسم الابتسامة على وجوه كافة شرائح المجتمع.

وأضافت: «تحرص دولة الإمارات على تنشئة جيل واعٍ، ومبتكر، قادر على تخطي الصعاب، يؤمن بأن لا شيء مستحيلاً أمام العزيمة والإرادة؛ لتحقيق الصدارة بين الدول».

من جهتها، بينت المهندسة عزة سليمان أن الطفل هو اللبنة الأساسية في المجتمع، بصلاحها يصلح المجتمع؛ لذلك اختار الفريق الاحتفاء بيوم الطفل الإماراتي مع الأطفال الأيتام؛ كونهم فئة مهمة في المجتمع لابد من الالتقاء والتشارك معهم، منوهة بأن المسؤولية الاجتماعية تحتم الاهتمام بهم وإسعادهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً