ابتكارات علمية بمعرض «بالعلوم نفكر 2019» في الفجيرة

ابتكارات علمية بمعرض «بالعلوم نفكر 2019» في الفجيرة

تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات، وبحضور الشيخ عبدالله بن حمد الشرقي، رئيس الاتحاد الإماراتي لبناء الأجسام والقوة البدنية، انطلقت خامسة فعاليات معرض بالعلوم نُفكر، في مجمع زايد الرياضي التابع للهيئة العامة للرياضة، الشريك المضيف للنسخة السابعة من المعرض في الفجيرة، والذي تنظمه…

تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات، وبحضور الشيخ عبدالله بن حمد الشرقي، رئيس الاتحاد الإماراتي لبناء الأجسام والقوة البدنية، انطلقت خامسة فعاليات معرض بالعلوم نُفكر، في مجمع زايد الرياضي التابع للهيئة العامة للرياضة، الشريك المضيف للنسخة السابعة من المعرض في الفجيرة، والذي تنظمه مؤسسة الإمارات، بمشاركة 150 متسابقاً ومتسابقة من مُختلف المدارس والجامعات في الإمارة.

وشهدت المعرض الفجيرة حضوراً كبيراً لمتابعة الابتكارات العلمية الشابة لطلاب الإمارة، حيث حازت إعجاب الزوار وسلطت الضوء على الابتكارات في مجال الأمن والسلامة، مثل سرير السلامة للزلازل، وطائرة بدون طيار لإطفاء الحرائق، بالإضافة إلى الابتكارات في مجال البيئة والطاقة، والابتكارات في الأنظمة الذكية والتي برز فيها مشاريع تهدف لتسهيل وتطوير العملية التعليمية في المدارس، وتساهم في تحقيق رؤية الدولة وتوجهها لتحفيز الشباب نحو التعلم الإلكتروني، وتسخير التكنولوجيا في مجال التعليم.

ضم المعرض عدداً كبيراً من مشاريع الشباب العلمية من طلاب المدارس والجامعات والتي تتنافس في 11 قطاعاً علمياً، ويتم تحكيم المشاريع من قبل لجنة تحكيم مكونة من 81 محكماً من الأكاديميين والخبراء البارزين في مجالات العلوم والتكنولوجيا.

كما شهد «بالعلوم نفكر» في الفجيرة أنشطة وفعاليات مبتكرة قدمتها جمعية الإمارات للأمراض الجينية والتي ركزت على دور الجينات وأثرها على حياتنا اليومية وعلاقتها بالتميز الأكاديمي، وتوعية الشباب حول الأمراض الوراثية، بالإضافة إلى جلسات حوارية وورش قدمتها جمعية الإمارات للملكية الفكرية تمحورت حول تعزيز الوعي لدى الشباب المبتكر عن حقوق الملكية الفكرية في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما شهد المعرض أنشطة علمية مختلفة في مجال الابتكار في قطاع صناعة الطيران، بالإضافة إلى الأنشطة التي قدمها مصرف أبوظبي الإسلامي لتثقيف وتعليم الشباب عن إمكانية إدارة الأموال وكيفية التعامل مع التحديات المالية في الحياة بطريقة إلكترونية مواكبة للتطور التكنولوجي والتي اجتذبت مئات من الشباب الزائرين في المعرض.

وقالت ميثاء الحبسي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات: «إن تشجيع الشباب على الإقبال على مجالات العلوم والتكنولوجيا يتماشى تماماً مع الأجندة الوطنية والاستراتيجية الوطنية للابتكار وهو ما يؤهل الشباب لدورهم المنشود كقادة المستقبل ويُشركهم بشكل فعال في مسيرة التنمية».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً