«كهرباء دبي» تنظم ملتقى «50 عاماً للوطن»

«كهرباء دبي» تنظم ملتقى «50 عاماً للوطن»

بمناسبة مرور 50 عاماً على تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أول مسؤولياته في خدمة الوطن، نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي ملتقى بعنوان «50 عاماً للوطن» للتعريف بـ«وثيقة الخمسين»، و«المبادئ الثمانية للحكم والحكومة في دبي» و«الوصايا العشر للإدارة الحكومية الناجحة» التي أطلقها…

بمناسبة مرور 50 عاماً على تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أول مسؤولياته في خدمة الوطن، نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي ملتقى بعنوان «50 عاماً للوطن» للتعريف بـ«وثيقة الخمسين»، و«المبادئ الثمانية للحكم والحكومة في دبي» و«الوصايا العشر للإدارة الحكومية الناجحة» التي أطلقها سموه.

افتتح الملتقى سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، بحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، وسلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»، وعبد الله البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، والنواب التنفيذيين للرئيس ونواب الرئيس، إضافة إلى أكثر من ألف موظف من الهيئة، وذلك في قاعة «زعبيل رقم3» في مركز دبي التجاري العالمي.

وفي بداية كلمته أعرب سعيد محمد الطاير عن فخره بالتحدث عن التوجيهات السامية والمبادئ والوصايا القيّمة، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، في «وثيقة الخمسين»، و«المبادئ الثمانية للحكم والحكومة في دبي» و«الوصايا العشر للإدارة الحكومية الناجحة»، التي دونها سموه في كتابه «قصتي.. 50 قصة في خمسين عاماً»، لافتاً إلى أنها باتت منهاج عمل راسخاً لدى هيئة كهرباء ومياه دبي.

وقال: قام سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، بوضع الأسس الثابتة والمبادئ الهامة التي تؤدي إلى تحقيق رؤية سموه بترسيخ مكانة دبي نموذجاً يحتذى على مستوى العالم لمدينة المستقبل وتعزيز جودة الحياة فيها وسعادة ورخاء مواطنيها وساكنيها، بما يحقق أهداف الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، ومئوية الإمارات 2071.

لقد تدارسنا هذه التوجيهات مع فريق القيادة في الهيئة واستنبطنا منها دروساً وعبر، وتم تضمينها في رسالة الهيئة ومفاهيم قيمها المؤسسية ومؤشراتها الاستراتيجية، وبدأنا بتطبيقها الفعلي على أرض الواقع. وأشار الطاير إلى أن الهيئة تعد أول جهة حكومية تعيد صياغة رؤيتها المؤسسية بناء على هذه التوجيهات والمبادئ والوصايا لتصبح رؤيتنا المحدثة «مؤسسة عالمية رائدة مستدامة ومبتكرة».

وأضاف الطاير: «ينص البند السابع من وثيقة الخمسين على تحقيق اكتفاء ذاتي من الماء والغذاء والطاقة في عُشر بيوت مواطنينا على الأقل، وقد أوكل إلى هيئة كهرباء ومياه دبي والجهات الداعمة لها مسؤولية تحقيق ذلك.

وبمجرد صدورها، قمنا مباشرة بتشكيل فريق خاص من القطاعات المعنية في الهيئة لوضع خطة متكاملة لتنفيذ أوامر سموه، والتي تتعلق بتحقيق الاكتفاء الذاتي من الطاقة في عُشر منازل المواطنين، تغييراً لنمط الحياة وحفاظاً على البيئة، لتكون الهيئة أول دائرة حكومية تباشر بتنفيذ بنود وثيقة الخمسين.

وبتوجيه ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أطلقت كهرباء ومياه دبي مجموعة من المبادرات والمشاريع بهدف تحقيق أهداف البند السابع، وهي: تركيب الألواح الشمسية في 5000 منزل أي عُشر منازل المواطنين في دبي وربطها بشبكة الهيئة، واستبدال مصابيح الإنارة التقليدية بمصابيح موفرة للطاقة في المنازل المستهدفة، وتوفير وتركيب موفرات المياه في تلك المنازل».

رؤية

من جهته، قال معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي: إن الكلمات تعجز عن وصف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مؤكداً أن فلسفة التغيير والتطوير راسخة لدى سموه «فهو قائد حقيقي في التغيير نحو الأفضل»، لافتاً إلى أنه حتى في أشد الأزمات، لم يجد سموه إلا إيجابياً، يسعى إلى شحذ همم الرجال، وبث تلك الروح في الجميع.

وأشار إلى أن سموه سعى إلى التطوير مبكراً، وإرضاء المتعاملين، وتقديم خدمات حكومية رفيعة المستوى، إذ «قضى على الطوابير، وقام بزيارات ميدانية، ونزع الزجاج، وجعل الحوار بين المراجع والموظف، وأمر بأن تكون أبواب المسؤولين مفتوحة، وكان يريد من الزيارات الميدانية إرساء مبدأ أن يكون المسؤول قادراً على استقبال المراجعين في أي لحظة، منجزاً معاملاتهم بأسرع وقت».

وأضاف خلفان: إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، قائد نشأ بين قائدين عملاقين، هما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيّب الله ثراهما، وعندما نبحث في سيرة هذا القائد الكبير، وكيف بدأ حياته، حيث كان يحضر نقاشات زايد وراشد في الشأن الاتحادي، وفي الدولة الاتحادية المقبلة، نجد أنه قد أسهم بشكل كبير في تأسيس دعائم وركائز الاتحاد، وكان رغم صغر سنّه بمثابة المقرّب لوجهات النظر.

نبراس

ومن جانبه، أكد عبد الله البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي أن وثيقة الخمسين ومبادئ الحكم والحكومة في دبي والوصايا العشر للإدارة الحكومية الناجحة، تترجم النظرة الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتشكل نبراساً نهتدي به مسيرتنا التنموية المستدامة، مشدداً على حرص سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، على متابعة تطبيق هذه المبادئ والالتزام بالعمل بها في جميع الجهات والدوائر الحكومية في دبي، وبما يسهم في تحقيق رؤية القيادة الرامية إلى خلق مستقبل أكثر إشراقاً للأجيال القادمة.

وقال الأمين العام للمجلس التنفيذي: «تنطوي التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد على رؤية ثاقبة تواكب التحديات وترسخ لأهمية العمل لتحسين مختلف جوانب الحياة، كما ترسم ملامح مستقبل أكثر ازدهاراً للأجيال المقبلة، وتشدد على تكامل الأدوار بين القطاع الحكومي والخاص وشبه الحكومي كمحركات للنمو المستدام، وتستقطب أصحاب العقول لتؤكد على مكانة إمارة دبي وجهة المبدعين والباحثين عن التفوق وحاضنة للمواهب والموهوبين وأصحاب الأفكار المبتكرة والخلاقة».

استشراف

ومن جهته، قال سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»: «لقد ورثت دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة عن آبائها المؤسسين استشراف المستقبل والتخطيط له، ولا شك في أن تنقل الأفراد والبضائع هو جزء من ذلك.

إن استثماراتنا في التقنيات الذكية والرقمية جعل بلادنا رائدة، وإننا في «موانئ دبي العالمية» نشيطون في مجال التكنولوجيا المتطورة مثل»هايبرلوب«القادر على نقل الأفراد والبضائع بين القارات بنفس سرعة الطائرات، مشيراً إلى أن عملاءنا يحتاجون إلى السرعة وتقليل النفقات، وإلى الشفافية في كل الأوقات، وأنا على يقين بأننا نمتلك في حقبة الابتكار هذه الأدوات اللازمة لتقديم الحلول. نحن نجمع اليوم خلال 48 ساعة كميات من البيانات تزيد عما جمعناه في قرون».

مبادئ

قال سعيد الطاير: «أود التذكير بأن «المبادئ الثمانية لدبي»، و«وثيقة الخمسين» وكتاب «قصتي.. 50 قصة في خمسين عاماً» بما فيها «الوصايا العشر للإدارة الحكومية» هي منجم هائل للفكر والعبر والحكم المفيدة.

وأدعوكم، كما أدعو الجميع، لقراءتها بطريقة متعمقة وهادفة، لما لها من فوائد وانعكاسات إيجابية هائلة في مختلف نواحي العمل والحياة، وأحثكم على مواصلة الجهود للحفاظ على الإنجازات التي تحققت وتحقيق المزيد في إطار رؤية القيادة الرشيدة لصناعة مستقبل أكثر ازدهاراً وإشراقاً واستدامة وسعادة لأجيالنا القادمة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً