محمد بن راشد ومحمد بن زايد يؤكدان عمق العلاقات بين الإمارات وأفغانستان

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يؤكدان عمق العلاقات بين الإمارات وأفغانستان

أكّد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عمق علاقات الصداقة التي تربط دولة الإمارات بجمهورية أفغانستان على مختلف المستويات.

استقبلا الرئيس الأفغاني وبحثا توسيع آفاق التعاون بين البلدين

  • محمد بن راشد خلال استقباله الرئيس الأفغاني. وام


  • محمد بن زايد خلال استقباله الرئيس الأفغاني. وام


أكّد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عمق علاقات الصداقة التي تربط دولة الإمارات بجمهورية أفغانستان على مختلف المستويات.

جاء ذلك خلال استقبال سموّهما، كل على حدة، رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية، الدكتور محمد أشرف غني، والوفد المرافق.

واستقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في قصر سموّه بزعبيل، مساء أمس، الرئيس الأفغاني والوفد المرافق، حيث رحب سموّه، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، بالرئيس الضيف، مؤكداً سموّه عمق علاقات الصداقة التي تربط دولة الإمارات بجمهورية أفغانستان على مختلف المستويات.

وتباحث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والدكتور أشرف غني، حول سبل توسيع آفاق التعاون بين البلدين، خصوصاً في مجال الاستثمار وبناء شراكة اقتصادية تقوم على المنافع المشتركة للجانبين.

وتركز الحديث بين سموّه والرئيس الأفغاني حول إمكانية الاستثمار المشترك في قطاعات الزراعة والطاقة المتجددة والبنية التحتية، والاستفادة المتبادلة من الخبرات والطاقات البشرية والمادية المتوافرة لدى البلدين، لاسيما على مستوى القطاع الخاص.

ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بالأفكار الطيبة التي طرحها الدكتور محمد أشرف غني، مؤكداً سموّه حرص الإمارات، قيادة وحكومة وشعباً، على تعزيز علاقات الأخوة والصداقة والتقارب مع جميع الدول والشعوب بما يحقق المصالح الوطنية العليا لدولتنا وهذه الدول.

كما بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ورئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية، علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، وسبل تنميتها، إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ورحّب سموه خلال محادثات رسمية، عقدت أمس في قصر الرئاسة، بزيارة الرئيس الأفغاني والوفد المرافق إلى الدولة، متطلعاً إلى أن تسهم الزيارة في دعم العلاقات بين البلدين، وتطويرها بما يحقق مصالحهما المتبادلة، وتطلعات شعبيهما إلى التقدم والتنمية والازدهار.

واستعرض الجانبان خلال اللقاء أوجه التعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتنموية والإنسانية، إضافة إلى جهود دعم الإعمار والتنمية والسلام في أفغانستان.

كما تطرق اللقاء إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، خصوصاً ما يتعلق بالجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب والتطرف، وتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية والسلام لشعوب المنطقة والعالم.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، تولي اهتماماً بالغاً بدعم الجهود والمبادرات الإقليمية والدولية الهادفة إلى مساندة الشعب الأفغاني لتجاوز التحديات التي يواجهها، وتعزيز السلام والاستقرار والتنمية في بلاده.

وقال سموه إن الدولة حريصة على مواصلة دعمها للجوانب الإنسانية والتنموية التي ترتقي بمستوى مختلف الخدمات المقدمة للشعب الأفغاني، والقطاعات الحيوية التعليمية والصحية والاجتماعية التي تعد ركائز أساسية لتحقيق التنمية والاستقرار في البلاد.

من جانبه، أعرب الرئيس الأفغاني عن سعادته بزيارة دولة الإمارات، مثمناً الجهود والمساعي التي تبذلها الدولة في دعم الشعب الأفغاني، من خلال مبادراتها وبرامجها التنموية المتنوعة التي تنفذها في مختلف مناطق أفغانستان.

وأكد الجانبان في ختام لقائهما سعي البلدين إلى تنمية العلاقات الثنائية في مختلف مجالات التعاون الذي يخدم مصالحهما المشتركة، ويسهم في جهود تحقيق التنمية والاستقرار في المنطقة، كما أكدا أهمية مضاعفة جهود المجتمع الدولي لتحقيق السلام والأمان، وترسيخ قيم التسامح والحوار والتعايش المشترك بين مختلف شعوب العالم.

ودوّن الرئيس الأفغاني كلمة في سجل كبار زوار قصر الرئاسة، أعرب فيها عن سعادته بزيارة دولة الإمارات، منوهاً بعلاقات الصداقة والتعاون التي تجمع البلدين والشعبين الصديقين، متمنياً لهذه العلاقات مزيداً من النمو والتطور في المجالات التي تخدم المصالح المشتركة. وشهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والدكتور محمد أشرف غني، توقيع عدد من مذكرات التفاهم بين دولة الإمارات وأفغانستان في المجالات التعليمية والثقافية والرياضية، إضافة إلى قطاعات الطاقة والتعدين والزراعة، التي تهدف إلى تعزيز وتطوير التعاون المشترك بين البلدين. وشملت مذكرات التفاهم التي وقعها الجانبان، أمس، في قصر الرئاسة، أربع مذكرات في مجالات التعليم والتعدين والطاقة والرياضة، وقعها من جانب دولة الإمارات وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور بن محمد قرقاش، فيما وقعها من جانب أفغانستان القائم بأعمال وزارة المالية البروفيسور محمد همايون قيومي، ومذكرة تفاهم في المجالات الثقافية، وقعتها وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة نورة بنت محمد الكعبي، والقائم بأعمال وزارة المالية البروفيسور محمد همايون قيومي، إضافة إلى مذكرة تفاهم للتعاون في قطاع الزراعة، وقعها وزير التغير المناخي والبيئة الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، والبروفيسور محمد همايون قيومي.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان استقبل الرئيس الدكتور محمد أشرف غني، وجرت لدى وصوله قصر الرئاسة في أبوظبي مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلام الوطني لجمهورية أفغانستان، فيما أطلقت المدفعية 21 طلقة تحية لضيف البلاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً