تقنيات بـ 1.3 مليون بمركز الإخصاب في توام

تقنيات بـ 1.3 مليون بمركز الإخصاب في توام

استحدث مركز الإخصاب في مستشفى توام بمدينة العين، أجهزة بتقنيات حديثة، تسهم في رفع معدلات نجاح عمليات زرع الأجنة والتلقيح الاصطناعي، وزيادة نسب نجاحها لدى المصابين بالعقم المصنف بالشديد، وفحص الجينات قبل زرعها للحد من الأمراض الوراثية، وبلغت تكلفة تلك التقنيات مليوناً و 300 ألف درهم.كما يجري الاستعداد لاستخدام تقنية مايكروسوفت هولولينس «نظارة الواقع المعزز» من قبل اختصاصيّي …

emaratyah

استحدث مركز الإخصاب في مستشفى توام بمدينة العين، أجهزة بتقنيات حديثة، تسهم في رفع معدلات نجاح عمليات زرع الأجنة والتلقيح الاصطناعي، وزيادة نسب نجاحها لدى المصابين بالعقم المصنف بالشديد، وفحص الجينات قبل زرعها للحد من الأمراض الوراثية، وبلغت تكلفة تلك التقنيات مليوناً و 300 ألف درهم.
كما يجري الاستعداد لاستخدام تقنية مايكروسوفت هولولينس «نظارة الواقع المعزز» من قبل اختصاصيّي الإخصاب خلال عمليات زرع الأجنة بالمركز، الذي بلغت نسبة التوطين فيه بين صفوف الأطباء إلى 50 %، ليكون بذلك مستشفى توام أول مركز بالدولة يستخدم هذه التقنية في مجال الإخصاب.

البحث عن النطف

وأكدت الدكتورة نهلة عبد الرزاق كاظم، اختصاصيّة إخصاب أطفال أنابيب ومسؤولة مركز الإخصاب في مستشفى توام، أن المركز والذي يعتبر أول مركز إخصاب بالدولة، حقق قفزات واسعة في مجال الإخصاب بإستخدام الأجهزة والتقنيات الحديثة، التي رفعت من نسب نجاح التخصيب وزرع الأجنة، وبعثت مجددا الأمل في نفوس المصابين بحالات عقم الرجال المصنفة بالشديدة، حيث بدأت الكوادر الطبية منذ بداية العام الجاري بإستخدام المجهر الإلكتروني الدقيق للبحث عن النطف في أنسجة الرجل، والبالغة تكلفته 800 ألف درهم، مشيرة إلى أن الجهاز، ألغى آلية البحث العشوائي عن النطف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً