السناتورة كريستن غيليبراند مرشحة رسمياً للرئاسة الأمريكية

السناتورة كريستن غيليبراند مرشحة رسمياً للرئاسة الأمريكية

أضفت السناتورة الديمقراطية لنيويورك كريستن غيليبراند الطابع الرسمي اليوم الأحد، على ترشحها إلى الانتخابات الرئاسية في 2020، بعد أسابيع على تشكيل لجنة استطلاعية. وفي شريط فيديو نُشر في وقت مبكر صباح اليوم الأحد، أشارت إلى أن النشيد الوطني للولايات المتحدة يطرح السؤال الآتي: “هل تتغلب الشجاعة؟”.وأضافت، “حسناً، هذه الحالة لم تحصل دائماً، وهذه الحالة ليست قائمة…




السيناتورة الأمريكية كريستن غيليبراند (أرشيف)


أضفت السناتورة الديمقراطية لنيويورك كريستن غيليبراند الطابع الرسمي اليوم الأحد، على ترشحها إلى الانتخابات الرئاسية في 2020، بعد أسابيع على تشكيل لجنة استطلاعية.

وفي شريط فيديو نُشر في وقت مبكر صباح اليوم الأحد، أشارت إلى أن النشيد الوطني للولايات المتحدة يطرح السؤال الآتي: “هل تتغلب الشجاعة؟”.

وأضافت، “حسناً، هذه الحالة لم تحصل دائماً، وهذه الحالة ليست قائمة في الوقت الراهن”. وقالت إن “الشجاعة لا تحرض الناس بعضهم على البعض الآخر. والشجاعة لا تضع المال فوق الأرواح. والشجاعة لا تنشر الكراهية. ولا تحجب الحقيقة. ولا تبني جداراً. الخوف هو الذي يفعل ذلك”.

وكان من المتوقع أن تعلن ترشحها الرسمي منذ أعلنت السناتورة التي تبلغ الـ52 من العمر في منتصف يناير (كانون الثاني) على شبكة “سي.بي.إس”، تشكيل لجنة استطلاعية، وهي خطوة حاسمة لدخول السباق الرئاسي الأمريكي. وأضافت في برنامج الفكاهي الأمريكي الشهير ستيفن كولبيرت “سأخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية”.

وصنعت هذه المرأة (52 عاماً) المتزوجة والأم لصبيين، شهرتها من خلال تصديها للمضايقات الجنسية، خصوصاً في الجيش، قبل ظهور حركة “مي تو” التي تدعمها بقوة.

وتريد خصوصاً الدفاع عن مجتمع يتسم بمزيد من المساواة، مع نظام صحي “يكون حقاً وليس امتيازاً” وتعليم عام أفضل وتدريب مهني.

وتقدم حتى الآن 15 مرشحاً في إطار الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية في 2020، في ما يعكس تنوعاً غير مسبوق مع عدد قياسي من النساء ومرشحين ينتمون إلى الأقليات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً