حبس صاحب شركة اختطف عاملاً

حبس صاحب شركة اختطف عاملاً

أصدرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي اليوم حكماً بحبس صاحب شركة  آسيوي و3 شركاء له من الجنسية نفسها بتهمة خطف وضرب عامل في الشركة للانتقام منه،  لإبلاغه قنصلية بلدهم عن تعرضه للخداع من قبل “رب العمل” الذي جلبه الى الدولة  للعمل معه كسائق، وعند حضوره أخلف وعده، وطلب منه العمل كعامل، وهو ما…

أصدرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي اليوم حكماً بحبس صاحب شركة آسيوي و3 شركاء له من الجنسية نفسها بتهمة خطف وضرب عامل في الشركة للانتقام منه، لإبلاغه قنصلية بلدهم عن تعرضه للخداع من قبل “رب العمل” الذي جلبه الى الدولة للعمل معه كسائق، وعند حضوره أخلف وعده، وطلب منه العمل كعامل، وهو ما رفضه الأخير الذي طلب الاستقالة والعودة لوطنه، لكن صاحب الشركة رفض طلبه.

وقال المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة انه دفع 10 آلاف درهم لأحد أقارب صاحب الشركة في وطنهم الأم من أجل توفير فرصة عمل له كسائق في الشركة المذكورة، ولما حضر إلى الدولة تفاجأ ان الوظيفة التي تنتظره هي “عامل”، فرفضها، وطلب العودة الى موطنه، ولما رفض صاحب الشركة ، “توجه إلى قنصليه بلده وقدم شكوى ضده وعاد لمقر سكنه، قبل أن يحضر اليه الأخير، الذي استدرجه إلى سطح فيلا، واعتدى عليه بالضرب بتوجيه عدة لكمات وصفعات على وجهه وأجزاء مختلفة من جسمه، إضافة إلى أنه استخدم عصا خشبية (مكنسة) كانت على الأرض في الاعتداء عليه بالضرب في رأسه ورجله، واستمر في الاعتداء عليه بركله في أنحاء مختلفة من جسمه حتى الساعة الرابعة صباحا، حيث حضر “المتهمان” الثالث والرابع اللذان ادخلاه في مركبة ونقلاه الى شقة أخرى تعود “للمتهم” الثاني حجزوه فيها وشتموه وهددوه بالقتل ثم طلبوا منه الاتصال بعائلته وطلب 12 ألف درهم منهم بدعوى أنها مصاريف استقدامه للعمل في الشركة وأرغموه على التبصيم على أوراق”.

ولفت إلى أن “المتهمين” أطلقوا سراحه بعد أن أبلغهم بموافقته العمل كعامل وعند خروجه من الشقة توجه إلى القنصلية ثم إلى مركز الشرطة وقدم بلاغاً حول الواقعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً