الشرطة تخرج متظاهرين اقتحموا مبنى التلفزيون في صربيا

الشرطة تخرج متظاهرين اقتحموا مبنى التلفزيون في صربيا

أخرجت شرطة مكافحة الشغب الصربية يوم السبت، مجموعة من المتظاهرين الذين اقتحموا مقر هيئة الإذاعة الحكومية في بلغراد، وطالبوا بالحصول على بث مباشر. وأظهر بث مباشر لقناة (إن 1) وبث مباشر على موقع فيس بوك أن المتظاهرين بالداخل لم يقاوموا. وحمل عدد من عناصر الشرطة بعض المتظاهرين فيما خرج آخرون سيرا على الأقدام.ولم يكن من الواضح ما …




alt


أخرجت شرطة مكافحة الشغب الصربية يوم السبت، مجموعة من المتظاهرين الذين اقتحموا مقر هيئة الإذاعة الحكومية في بلغراد، وطالبوا بالحصول على بث مباشر.

وأظهر بث مباشر لقناة (إن 1) وبث مباشر على موقع فيس بوك أن المتظاهرين بالداخل لم يقاوموا. وحمل عدد من عناصر الشرطة بعض المتظاهرين فيما خرج آخرون سيرا على الأقدام.

ولم يكن من الواضح ما إذا كان قد تم إلقاء القبض عليهم، لكن وزير الداخلية نيبويشا ستيفانوفيتش قال في وقت سابق، إنه سيتم توجيه تهم جنائية لجميع المقتحمين.

ولم تظهر أي حوادث خلال لقطات البث المباشر قبل عمليه الاخلاء، لكن ستيفانوفيتش قال إن أجزاء من المبنى قد تدمرت.

وتشكل المجموعة التي دخلت المبنى جزءاً من احتجاج أسبوعي ضد الرئيس ألكساندر فوتشيتش يقام كل يوم سبت منذ 8 ديسمبر الماضي، والذي يجذب بشكل روتيني حشوداً تبلغ 10000 شخص أو أكثر.

وكان آلاف المتظاهرين خارج مقر هيئة الإذاعة عندما كانت الشرطة تتدخل لإخراج المحتجين.

وطالب المشاركون في مظاهرات السبت وهو السبت الخامس عشر على التوالي الذي تنظم فيه المظاهرات للمطالبة بتوفير وسائل إعلام حرة وشروط عادلة لانتخابات نزيهة.

وأظهرت مقاطع فيديو تم نشرها على موقع (فيس بوك) أن بوسكو أوبرادوفيتش رئيس الحزب اليميني الراديكالي (دفيري) كان مع مجموعة المتظاهرين الذي اقتحموا مبنى قناة تلفزيون (آر.تي.إس) الحكومي.

ويرى منتقدو الرئيس أن هذه القناة الحكومية تروج دعاية للرئيس فوتشيتش وحكومته، بينما لا تكاد المعارضة تظهر في الإعلام.

ويدعم اتحاد المعارضة في صربيا “الائتلاف من أجل صربيا” هذه المسيرات التي يمتد طيفها من اليسار إلى أقصى اليمين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً