انطلاق ملتقى أفضل التطبيقات الشرطية اليوم

انطلاق ملتقى أفضل التطبيقات الشرطية اليوم

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وبتوجيهات من اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، تنطلق اليوم فعاليات ملتقى أفضل التطبيقات الشرطية الثاني عشر في فندق انتركونتيننتال ـ فيستفال سيتي، بحضور نخبة من قادة الشرطة على مستوى العالم، بينهم 45 متحدثاً رئيسياً…

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وبتوجيهات من اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، تنطلق اليوم فعاليات ملتقى أفضل التطبيقات الشرطية الثاني عشر في فندق انتركونتيننتال ـ فيستفال سيتي، بحضور نخبة من قادة الشرطة على مستوى العالم، بينهم 45 متحدثاً رئيسياً من 16 دولة.

ويناقش الملتقى الذي تنظمه القيادة العامة لشرطة دبي خلال الفترة من 17 إلى 20 مارس، «الذكاء الاصطناعي وشرطة المستقبل» ضمن 6 محاور هي: «الجرائم السيبرانيةـ الإلكترونية»، «الابتكار في التدريب والتأهيل الشرطي»، «تكنولوجيا المستقبل ودورها في الأمن والسلامة العامة»، «الذكاء الاصطناعي والتحقيق والأدلة الجنائية»، «الذكاء الاصطناعي وشرطة المستقبل من منظور عالمي»، وأخيراً محور «الذكاء الاصطناعي وإدارة المرور».

الجرائم السيبرانية

وسيتضمن محور الجرائم السيبرانية ــ الإلكترونية تقديم أوراق عمل حول التحقيق في الجرائم الإلكترونية، ومكافحة الجرائم الإلكترونية على الأطفال ومناقشة «تداول الأموال عبر الشبكة العنكبوتية» ومستقبل مكافحة الجرائم السيبرانية.

أما المحور الثاني «الابتكار في التدريب والتأهيل الشرطي» فسيناقش أساليب التحقيق الجنائي، واستعراض ورقة عمل عن تجربة اليابان في التطوير المؤسسي لإدخال التكنولوجيا المتطورة في العمل الشرطي، وورقة أخرى حول «استخدام الذكاء الاصطناعي في التوقيف»، وورقة حول «أحدث التطورات في مجال الذكاء الاصطناعي وعلاقتها بالعمل الشرطي»، و«الذكاء الاصطناعي كأداة لتنشيط العمل الإداري ـ نموذج لوزارة الداخلية الفرنسية».

تكنولوجيا

وأما المحور الثالث المتعلق بـ«تكنولوجيا المستقبل ودورها في الأمن والسلامة العامة»، فسيتضمن ورقة عمل بعنوان «الرفاهية والتكنولوجيا المستقبلية: التحدي الذي تواجهه الشرطة العالمية»، وورقة «اتجاهات التكنولوجيا وتأثيرها على السلامة العامة والعمل الشرطي في المستقبل»، وأخرى حول «الذكاء الاصطناعي والسلامة العامة وسعادة المجتمع»، إلى جانب «مشروع عيون في شرطة دبي».

كما ستقدم وزارة الداخلية في هذا المحور ورقة عمل خدمتها الذكية «مركز الشرطة في هاتفك»، وسيتناول المحور الرابع «الذكاء الصناعي والتحقيق والأدلة الجنائية»، وورقات عمل حول استخدام المواد الكيميائية ذي الرائحة المؤقتة في التحقيقات الجنائية المستقبلية، واستخدام علوم الأدلة الجنائية في استشراف المستقبل. أما المحور الخامس، فسيتناول الذكاء الاصطناعي وشرطة المستقبل من منظور عالمي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً