عبدالله بن زايد: علاقات الإمارات والبرازيل متطورة

عبدالله بن زايد: علاقات الإمارات والبرازيل متطورة

استقبل جايير بولسونارو رئيس جمهورية البرازيل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها سموه إلى البرازيل.

استقبل جايير بولسونارو رئيس جمهورية البرازيل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها سموه إلى البرازيل.

وجرى خلال اللقاء بحث مسارات العلاقات الثنائية المتميزة بين دولة الإمارات والبرازيل وفرص تعزيز مجالات التعاون المشترك بين البلدين الصديقين في المجالات كافة. كما تم تبادل وجهات النظر تجاه مستجدات الأوضاع في المنطقة وبحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ونقل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في مستهل اللقاء لرئيس البرازيل تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وتمنياتهم للبرازيل مزيداً من التقدم والنماء.

من جانبه حمل رئيس البرازيل سموه تحياته إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وتمنياته لدولة الإمارات المزيد من التطور والازدهار.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد خلال اللقاء أن دولة الإمارات حريصة على تعزيز علاقاتها الثنائية مع البرازيل وتنمية أوجه التعاون المشترك في المجالات المختلفة بما يعود بالخير على شعبي البلدين الصديقين، لافتاً سموه إلى ما تشهده العلاقات بين الإمارات والبرازيل من تطور مستمر في ظل دعم من قيادتي البلدين.

ورحب جايير بولسونارو رئيس البرازيل بسمو الشيخ عبدالله بن زايد مؤكداً أهمية هذه الزيارة في تنمية العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والبرازيل والمضي قدماً نحو تعزيز التعاون المشترك في المجالات كافة.

لقاء

كما التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي إرنيستو أراووجو وزير خارجية البرازيل.

وتبادل الجانبان خلال اللقاء وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك في ضوء التطورات والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وعقب اللقاء، قام سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وإرنيستو أراووجو بالتوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين وتشمل: اتفاقية التعاون وتسهيل الاستثمار بين حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وحكومة البرازيل واتفاقية تسليم المجرمين بين حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وحكومة البرازيل واتفاقية تبادل المساعدة القانونية في المسائل الجنائية بين حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وحكومة البرازيل ومذكرة تفاهم للتعاون في المجال السياحي بين وزارة الاقتصاد في دولة الإمارات ووزارة السياحة في البرازيل.

وفي الختام، عقد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان مؤتمراً صحفياً مشتركاً مع إرنيستو أراووجو وزير الخارجية البرازيلي.

وأعرب سموه في مستهل المؤتمر الصحفي عن سعادته بتطور العلاقات بين دولة الإمارات والبرازيل مشيراً إلى أن هذه الزيارة تعد السادسة له إلى البرازيل والأولى منذ تولي إرنيستو أراووجو حقيبة الخارجية في الحكومة البرازيلية.

وقال سموه إن المباحثات مع وزير الخارجية البرازيلي تطرقت إلى بعض التحديات التي تحيط بنا في المنطقة والتعامل معها كما تم بحث الفرص المتاحة ففي ظل علاقات الصداقة والثقة بين بلدينا نستطيع أن نعزز هذه الفرص ونطورها بشكل أكبر. ودعا سموه وزير خارجية البرازيل لزيارة دولة الإمارات قريباً مضيفاً سموه: «أمامنا أجندة عمل طويلة للعمل فيها».

إدانة

وفي ختام المؤتمر الصحفي قال سموه إننا «نتعاطف جداً مع أصدقائنا في نيوزيلندا حكومة وشعباً عقب الهجوم الإرهابي الدموي الذي وقع في الساعات الماضية».

وأضاف سموه: «إننا على يقين من أن حكومة نيوزيلندا ستتخذ كل الخطوات المناسبة للتعامل مع هذا العمل الإرهابي ومن نفذه وندعم الحكومة النيوزيلندية في الخطوات التي تتخذها».

وأكد سموه ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي ضد الإرهاب والتطرف وضد استخدام التحريض والكراهية وعلينا العمل معاً بغض النظر عن الدين أو العقيدة أو العرق. وقال سموه إن دولة الإمارات تحترم القانون الدولي وسيادة الدول والقيم الإنسانية ونحن مع نيوزيلندا ويجب علينا أن نقف متحدين، مضيفاً سموه: «نسأل العلي القدير أن يمنح من فقدوا أقاربهم وأحباءهم في هذا العمل الإرهابي الشجاعة والسلام». وفي سياق متصل أقام إرنيستو أراووجو وزير الخارجية البرازيلي مأدبة غداء تكريماً لسموه والوفد المرافق له.

صداقة

والتقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، فرناندو أزفيدو سيلفا وزير الدفاع البرازيلي.وجرى خلال اللقاء بحث علاقات التعاون المشترك والصداقة بين دولة الإمارات والبرازيل ولا سيما في المجالات العسكرية والدفاعية.

معالم

زار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي كاتدرائية برازيليا في البرازيل. وتفقد سموه أروقة الكاتدرائية التي تعد من أهم معالم برازيليا وتعرف على أقسامها المختلفة، كما استمع سموه إلى شرح تفصيلي حول تاريخ الكاتدرائية التي تضم جدراناً مزخرفة بالألوان وتتكون من 16 عموداً من الأسمنت المسلح مجتمعة على شكل مجسم لقطع زائد وترمز إلى يدين مرفوعتين للسماء. حضر اللقاءات والزيارة حفصة عبدالله العلماء سفيرة الدولة لدى البرازيل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً