1600 جمعية جزائرية تدعو إلى تأطير الحراك الشعبي

1600 جمعية جزائرية تدعو إلى تأطير الحراك الشعبي

طالب ممثلو حوالي 100 جمعية جزائرية، بالجزائر العاصمة، بـ”اتحاد جميع أطياف الشعب الجزائري من خلال فتح حوار وطني جامع يهدف إلى تأطير الحراك الشعبي وبلورة مطالب الشارع الجزائري في إطار منظم وبطريقة فعالة”. جاء ذلك خلال خلال “حوار فواعل المجتمع المدني” الذى نظمه اتحاد الحركة الجمعوية والمواطنين.وفي هذا الصدد، قال الأمين العام لاتحاد الحركة الجمعوية والمواطنين…




من احتجاجات الجزائر (إ ب أ)


طالب ممثلو حوالي 100 جمعية جزائرية، بالجزائر العاصمة، بـ”اتحاد جميع أطياف الشعب الجزائري من خلال فتح حوار وطني جامع يهدف إلى تأطير الحراك الشعبي وبلورة مطالب الشارع الجزائري في إطار منظم وبطريقة فعالة”.

جاء ذلك خلال خلال “حوار فواعل المجتمع المدني” الذى نظمه اتحاد الحركة الجمعوية والمواطنين.

وفي هذا الصدد، قال الأمين العام لاتحاد الحركة الجمعوية والمواطنين قاسمي الطيب، إن “المنظمة رفضت إعداد توصيات للقاء، حتى لا يتم اتهامنا بأننا نحاول ركوب موجة الحراك الشعبي أو أن نكون أوصياء على الشعب الجزائري أو ممثلين عنه”.

تطرق المشاركون، خلال هذا اللقاء إلى المطالب التي تم رفعها خلال المسيرات الشعبية وإلى طابعها التصاعدي، كما تناولوا الجوانب القانونية لمختلف السيناريوهات للخروج من الأزمة وإلى الآليات التي ينبغي تفعيلها من أجل ضمان انتقال سلمي للسلطة وبناء جمهورية ثانية.

وأضاف قاسيمي الطيب، في تصريح صحافي، على هامش الندوة، أن الاتحاد -الذي يضم حوالي 1600 جمعية- يحاول أن يباشر حواراً تشارك فيه كل فئات المجتمع الجزائري، وتطرح فيه كل الأفكار والحلول للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد حالياً، مع ضرورة التخلي عن ثقافة التشكيك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً