الصحة أوّلا .. اليابانيات يتمردن على “الكعب العالي” في العمل

الصحة أوّلا .. اليابانيات يتمردن على “الكعب العالي” في العمل

أطلقت إمرأة يابانية حملة على الإنترنت لإنهاء عادة إلزام النساء بارتداء الأحذية ذات الكعب العالي في العمل، في مبادرة لاقت دعم عشرات آلاف النساء في البلد الآسيوي. وبدأت يومي إيشيكاوا، وهي ممثلة وعارضة أزياء تبلغ من العمر 32 عاما، هذه المبادرة الاحتجاجية عبر شبكات التواصل الاجتماعي حين نشرت أواخر يناير الماضي رسالة تحدثت فيها عن المعاناة …

الصحة أوّلا .. اليابانيات يتمردن على

أطلقت إمرأة يابانية حملة على الإنترنت لإنهاء عادة إلزام النساء بارتداء الأحذية ذات الكعب العالي في العمل، في مبادرة لاقت دعم عشرات آلاف النساء في البلد الآسيوي.

وبدأت يومي إيشيكاوا، وهي ممثلة وعارضة أزياء تبلغ من العمر 32 عاما، هذه المبادرة الاحتجاجية عبر شبكات التواصل الاجتماعي حين نشرت أواخر يناير الماضي رسالة تحدثت فيها عن المعاناة الناجمة عن ارتداء الكعب العالي يوميا، ولاقت دعما من أكثر من 100 ألف مستخدم على الإنترنت.

وقالت إيشيكاوا “أمل أن يأتي اليوم الذي نستطيع فيه التحرر من عادة ارتداء الكعب العالي في العمل”.

وفي ظل تزايد ردود الأفعال على الحملة، قررت الشابة اليابانية إطلاق وسم على غرار “MeTOO” (أنا أيضا)الذي انطلق في الولايات المتحدة ضد التحرش الجنسي، وأسمته “KuTOO” في لعب بالألفاظ يمزج بين كلمتي “Kutsu” (حذاء باليابانية) و”Kutsuu” (ألم).

وتفاعلت العديد من النساء مع الوسم من خلال نشر رسائل روين فيها تجاربهن وشكواهن، ونشرن أيضا صورا أظهرن فيها إصابات تعرضن لها في أقدامهن بسبب الاستخدام اليومي للكعب العالي.

وأطلقت إيشيكاوا هذه المبادرة عبر شبكة “Change.org” من أجل جمع توقيعات لمطالبة الشركات بالتوقف عن “التمييز بين الجنسين” فيما يتعلق بقواعد زي العمل للموظفات.

وجمعت الحملة ما يزيد عن 15 ألف توقيع في أسبوع وتتطلع للوصول إلى 25 ألف.

يشار إلى أن قطاعا كبيرا من الشركات والمنظمات العامة في اليابان، لديه قواعد لزي العمل حيث يلزم العاملين من الرجال بارتداء بزات وأحذية داكنة اللون، والنساء بارتداء التنانير والكعب العالي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً