«مذبحة المسجدين» في نيوزيلندا تصدم العالم

«مذبحة المسجدين» في نيوزيلندا تصدم العالم

أبدى العالم صدمته جراء الهجوم الإرهابي الوحشي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا، ما أودى بحياة 50 شخصاً وأدى لإصابة 60 آخرين على يد يميني متطرف وصفته رئيسة الوزراء النيوزيلندية غاسيندا أرديرن بـ«الإرهابي العنيف»، ودانت عديد من الدول العربية والغربية ومنظمات إسلامية، الهجوم بأشد العبارات، بينما دعت الأمم المتحدة لتحرك دولي عاجل لمواجهة ظاهرة الإسلاموفوبيا، فيما…

أبدى العالم صدمته جراء الهجوم الإرهابي الوحشي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا، ما أودى بحياة 50 شخصاً وأدى لإصابة 60 آخرين على يد يميني متطرف وصفته رئيسة الوزراء النيوزيلندية غاسيندا أرديرن بـ«الإرهابي العنيف»، ودانت عديد من الدول العربية والغربية ومنظمات إسلامية، الهجوم بأشد العبارات، بينما دعت الأمم المتحدة لتحرك دولي عاجل لمواجهة ظاهرة الإسلاموفوبيا، فيما ألقت شرطة نيوزيلندا القبض على أربعة أشخاص فى أعقاب الهجوم.

وقالت رئيسة الوزراء النيوزيلندية غاسيندا أرديرن: «من الواضح أنه لا يمكن وصف ذلك إلا بهجوم إرهابي». وأضافت أنه «تم التخطيط بشكل جيد بحسب معلوماتنا» للعمليتين، مشيرة إلى «العثور على عبوتين ناسفتين مثبتتين على سيارتين مشبوهتين وتفكيكهما».

وقال شهود لوسائل الإعلام إن رجلاً يرتدي ملابس مموّهة تشبه الملابس العسكرية ويحمل بندقية آلية أخذ يطلق النار عشوائياً على المصلين في مسجد النور. وأعلنت أرديرن أيضاً رفع مستوى الإنذار في نيوزيلندا من متدنٍّ إلى عالٍ، وقالت: «رفعنا مستوى الإنذار من متدنٍّ إلى عالٍ… وعززنا رد وكالاتنا على الحدود وفي المطارات»، مؤكدة: «لدينا مستوى رد مشدد على جميع المستويات».

alt

جثمان سيدة قتلت في الهجوم ملقى على الأرض بالقرب من أحد المسجدين | أ ب

يوم كالح

وأضافت رئيسة وزراء نيوزيلندا أن بلدها يعيش أحد «أحلك أيامه» بعد إطلاق النار «غير المسبوق» على المسجدين. وقالت في خطاب وجّهته إلى الأمة: «من الواضح أنّ ما حدث هو عمل عنيف غير اعتيادي وغير مسبوق».

وأشار المفوّض مايك بوش إلى أن الجيش فكّك عبوات ناسفة عثر عليها في مركبات المهاجم. وأضاف أن الشرطة تطلب في يوم الصلاة هذا، من جميع المسلمين تجنّب التوجّه إلى المساجد «في كلّ أنحاء نيوزيلندا».

وطوّقت قوّات الأمن مساحة كبيرة من المدينة. وقالت الشرطة في بيان إنها «تستجيب بكامل قدرتها» مع ما يحدث، «لكنّ المخاطر ما زالت مرتفعة للغاية». وأثناء إطلاق النار، كان مسجد النور في شارع دينز يعجّ بالمصلّين.وقال أحد الشهود لموقع «ستاف كو إن زي» الإخباري إنه كان يصلّي في المسجد عندما سمع إطلاق نار. وأثناء فراره، رأى زوجته ميتة أمام المسجد.

إغلاق المساجد

وقال المفوّض بوش: «الشرطة تدعو الجميع في وسط كرايست تشيرش إلى عدم النزول إلى الشارع، والإبلاغ عن أيّ تصرّف مشبوه». وخصّصت البلدية خطاً هاتفيّاً لذوي الطلاب القلقين على مصير أبنائهم الذين كانوا يُشاركون في مكان غير بعيد بمسيرة ضدّ تغيّر المناخ. ونشرت الشرطة قوات أمنية مسلحة في مدينة كرايست شيرش، فور ورود أنباء عن تعرّض مسجد لإطلاق نار في أستراليا، أعلن رئيس الوزراء سكوت موريسون أن أحد منفذي الهجومين مواطن أسترالي وصفه بأنه «إرهابي متطرف يميني عنيف». واكتفى بالقول إن أجهزة الأمن الأسترالية تحقق بشأن روابط محتملة بين أستراليا والهجوم، مؤكداً دعمه الكامل لنيوزيلندا.

وروى شهود أنهم رأوا جثثاً مضرجة بالدماء، مشيرين إلى وجود أطفال بين القتلى وطلبت الشرطة عدم تشارك «صور مؤلمة للغاية» بعد نشر مقطع فيديو يظهر فيه رجل أبيض يصور نفسه وهو يطلق النار على المصلين في مسجد.

بدوره،قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في تغريدة على تويتر: «لقد مات 49 من الأبرياء بلا معنى، وأصيب الكثيرون بجروح خطيرة.. الولايات المتحدة تقف إلى جانب نيوزيلندا لأي شيء يمكننا القيام به».وأعربت الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، عن بالغ حزنها بسبب العمل الإرهابي الذي طال نيوزيلندا.وقالت الملكة إليزابيث، في بيان، إنها شعرت بحزن عميق بسبب الأحداث المروعة في مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية.

وأبدت السعودية إدانتها بأشد العبارات للهجوم والإرهاب بكل أشكاله وصوره وأياً كان مصدره، مؤكدة ضرورة احترام الأديان.وقال مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية، في بيان، إن المملكة العربية السعودية تدين بأشد العبارات إطلاق النار الذي استهدف مسجدين خلال صلاة الجمعة في مدينة كرايستشيرش بجنوب نيوزيلندا، أدى لسقوط عشرات القتلى والجرحى.

مقزز ووحشي

ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الهجوم بأنه مقزز ووحشي وصادم، بينما أعرب البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، عن حزنه العميق وتضامنه مع المسلمين.

بدورها، اعتبرت مصر أن استهداف مسجدي نيوزيلندا عمل إرهابي خسيس يتنافى مع المبادئ الإنسانية كما أدانت الكويت والبحرين والجزائر هذا الهجوم الإرهابي .من جهته، استنكر أحمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام بشدة الهجوم.

وقال إن هذا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مصلين مسالمين في دور عبادة، يشكل احد ابشع صور الارهاب الذي يعمل المجلس العالمي للتسامح والسلام على محاربته ونشر قيم للتسامح والعيش المشترك.

مؤشر خطير

وندد الأزهر الشريف بالهجوم الإرهابي المروع، محذراً من أن الهجوم يشكل مؤشراً خطيراً على النتائج الوخيمة التي قد تترتب على تصاعد خطاب الكراهية ومعاداة الأجانب وانتشار ظاهرة الإسلاموفوبيا في عديد من بلدان أوروبا.

في السياق ذاته، ندد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس بالاعتداء الإرهابي ودعا إلى تحرك دولي عاجل لمواجهة ظاهرة الإسلاموفوبيا كما أدانه مجلس الأمن.

بدورها، أدانت المجموعة العربية خلال أعمال الدورة الـ40 لمجلس حقوق الانسان بالأمم المتحدة فى جنيف بشدة الهجوم الإرهابي.

صلاة الغائب

أدى آلاف الفلسطينيين صلاة الغائب في المسجد الأقصى، الجمعة، على أرواح ضحايا الهجوم الإرهابي.وأدان الشيخ محمد حسين، خطيب المسجد الأقصى ومفتي القدس والديار الفلسطينية، الهجوم ووصفه بالإرهابي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً