رئيس كولومبيا يستقبل عبدالله بن زايد ويبحث معه تطوير التعاون

رئيس كولومبيا يستقبل عبدالله بن زايد ويبحث معه تطوير التعاون

استقبل الرئيس إيفان دوكي ماركيز، رئيس جمهورية كولومبيا، في بوجوتا، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي والوفد المرافق له.وبحث سموه والرئيس الكولومبي، خلال اللقاء، العلاقات الثنائية المشتركة بين البلدين، وسبل تعزيز التعاون في مختلف المجالات منها السياسية، والاقتصادية، والتجارية، والاجتماعية، والطاقة المتجددة، والأمن الغذائي، كما تبادلا وجهات النظر تجاه مستجدات …

emaratyah
استقبل الرئيس إيفان دوكي ماركيز، رئيس جمهورية كولومبيا، في بوجوتا، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي والوفد المرافق له.
وبحث سموه والرئيس الكولومبي، خلال اللقاء، العلاقات الثنائية المشتركة بين البلدين، وسبل تعزيز التعاون في مختلف المجالات منها السياسية، والاقتصادية، والتجارية، والاجتماعية، والطاقة المتجددة، والأمن الغذائي، كما تبادلا وجهات النظر تجاه مستجدات الأوضاع في المنطقة، وبحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
نقل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للرئيس إيفان دوكي ماركيز، وتمنياتهم لكولومبيا مزيداً من التقدم والازدهار.
من جانبه، حمل رئيس كولومبيا، سموه تحياته إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وتمنياته لدولة الإمارات المزيد من التطور والرقي.
ورحب رئيس كولومبيا بسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وأكد أهمية هذه الزيارة التي تعكس العلاقات المتنامية بين البلدين، والحرص المستمر على تعزيز التعاون المشترك وتنميته في المجالات كافة.
من جانبه، أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد، حرص دولة الإمارات على تنمية أوجه التعاون المشترك مع كولومبيا في شتى المجالات، بما يعود بالخير على شعبي البلدين الصديقين.
حضر اللقاء سالم راشد العويس، سفير الدولة لدى جمهورية كولومبيا.
كما حضر من الجانب الكولومبي أندرس رفيال بنزون وزير الزراعة وتنمية الريف، والدكتور خوسيه مانويل ريستريبو أبوندانو وزير التجارة والصناعة والسياحة، ولوز ستيلا جارا بورتيلا نائبة وزير العلاقات الخارجية، وفلافيا سانتورو تروخيلو رئيسة هيئة الترويج الكولومبية «بروكولومبيا» وأنجيلا أوسبينا دي نيكولز مدير وكالة التعاون الرئاسي.
وفي إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها لكولومبيا، التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد، إرنستو ماسياس توفار رئيس مجلس الشيوخ، وبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين والسبل الكفيلة بتعزيز التعاون المشترك في العديد من المجالات.
وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد، أن العلاقات بين دولة الإمارات وجمهورية كولومبيا تشهد نمواً مستمراً وتطوراً ملحوظاً في العديد من المجالات، وهناك حرص مستمر على تعزيزها وتنميتها بما يعود بالخير على شعبي البلدين.
من جانبه، رحب إرنستو ماسياس توفار، رئيس مجلس الشيوخ في كولومبيا بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مؤكداً أهمية المُضي قدماً نحو دفع علاقات التعاون المشترك بين البلدين إلى آفاق أرحب.
وعقب اللقاء قام سموه بجولة في مبنى الكونجرس الكولومبي، حيث زار خلالها قاعات أبويو وبوياكا والبيتيكو.
وعلى هامش الزيارة افتتح سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مقر سفارة الدولة في بوجوتا.
وأزاح سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ولوز ستيجا هارا نائبة وزير خارجية كولومبيا، الستار عن اللوحة التذكارية إيذاناً بافتتاح مقر السفارة.
على صعيد متصل، وقعت دولة الإمارات وكولومبيا على اتفاقية الإعفاء المتبادل من تأشيرة الدخول المسبقة بين البلدين لحاملي جوازات السفر العادية.
وقع الاتفاقية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ولوز ستيجا هارا، نائبة وزير خارجية كولومبيا، عقب اللقاء المشترك الذي عقد بينهما في إطار زيارة سموه الرسمية إلى كولومبيا.
وبحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، ونائبة وزير خارجية كولومبيا، العلاقات الثنائية بين البلدين، وتبادلا وجهات النظر تجاه مستجدات الأوضاع في المنطقة، وبحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك خلال غداء عمل أقامته تكريماً لسموه والوفد المرافق له.
وفي الختام.. عقد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مؤتمراً صحفياً مشتركاً مع لوز ستيجا هارا، أكد سموه خلاله أن لقاءه مع نائبة وزير خارجية كولومبيا شهد مباحثات مثمرة وبناءة، حيث تم التطرق إلى العديد من مجالات التعاون الثنائية بين البلدين الصديقين، وقال سموه «إن علاقة دولة الإمارات بجمهورية كولومبيا في تطور مستمر، حيث تشمل العديد من المجالات مثل التجارة والاستثمار والثقافة».
وأضاف سموه «يمكن لهذه العلاقة أن تتوسع لتشمل التعاون في مجال الغذاء وقطاع الخدمات والسياحة».
وأكد سموه تضامن دولة الإمارات مع جمهورية كولومبيا ضد محاربة التطرف والإرهاب.
وفي هذا السياق أشار سموه إلى أن دولة الإمارات أدانت بشدة الهجوم الانتحاري الذي حدث مطلع شهر يناير/‏‏‏ كانون الثاني الماضي داخل فناء أكاديمية شرطة «سانتاندر» العامة في العاصمة بوجوتا والذي أسفر عن مقتل وإصابة العشرات، مؤكداً سموه تضامن دولة الإمارات مع حكومة كولومبيا وأهالي وذوي الضحايا. وأوضح سموه أن وزارة الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات، حظيت مؤخراً بفرصة استضافة برنامج اللغة الإسبانية الذي وفرته الحكومة الكولومبية لموظفي الوزارة بالتنسيق مع جامعة «روزاريو»، متقدماً سموه بالشكر للجهات الكولومبية التي ساهمت في التنسيق لهذا البرنامج.
كما شكر سموه جمهورية كولومبيا على تأكيد المشاركة في معرض إكسبو 2020 دبي حيث أكد دعم الدولة لمشاركة جمهورية كولومبيا عن طريق توفير الخبرات اللازمة لها، وقال سموه «إن هناك نحو 4000 مواطن كولومبي يعيشون في دولة الإمارات ويساهمون في دعم العملية التنموية والاقتصادية للبلاد».
من جانبها، رحبت لوز ستيجا هارا، نائبة وزير خارجية كولومبيا، بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مؤكدة على أهمية هذه الزيارة في تعزيز التعاون المشترك وتنمية العلاقات الثنائية بين البلدين.(وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً