بيان “الشؤون الإسلامية والأوقاف” حول حادث نيوزيلندا الإرهابي

بيان “الشؤون الإسلامية والأوقاف” حول حادث نيوزيلندا الإرهابي

أصدرت “الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف” في أعقاب الجريمة المروعة بحق المصلين الآمنين في نيوزيلندا اليوم البيان التالي:

أصدرت “الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف” في أعقاب الجريمة المروعة بحق المصلين الآمنين في نيوزيلندا اليوم البيان التالي:

“في الوقت الذي اتفقت فيه كل قيادات العالم سياسية ودينية ومنظمات إنسانية على تجريم الكراهية والعنصرية والإرهاب، فجعت نيوزيلندا والعالم أجمع بجريمة كراهية مروعة حصدت أرواح العشرات من الأبرياء وهم يصلون في مسجدين هناك.

إن الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ومن بلد التسامح والتعايش الحضاري؛ دولة الإمارات العربية المتحدة، تدعو قوى الخير والسلم واحترام قيم الإنسان العليا للتضامن والتسامح بديلا محتما عن ثقافة الكراهية والتحريض والمفاهيم النمطية البالية عن الآخر في عصر التعايش الحضاري، الذي يريد دفن الأحقاد والانفتاح على تكامل الأجناس والثقافات والقيم و الحضارات، لما في هذا من الثراء وتبادل العطاء واستقرار وازدهار الدول والشعوب كافة.

رحم الله الشهداء الأبرياء، والتعازي لأسرهم ولحكومة نيوزيلندا وشعبها الوادع المحب للسلام- في هذا المصاب الفادح”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً