المصاب السعودي في حادث نيوزيلندا: المهاجم قتل الامام أولاً

المصاب السعودي في حادث نيوزيلندا: المهاجم قتل الامام أولاً

أكد أحد المصابين السعوديين في الهجوم الإرهابي، الذي استهدف اليوم الجمعة مصلين في مسجدين في نيوزيلندا، والذي راح ضحيته 49 قتيلاً وعشرات الجرحى، أن الشرطة تأخرت في الوصول إلى مكان الحادث.

أكد أحد المصابين السعوديين في الهجوم الإرهابي، الذي استهدف اليوم الجمعة مصلين في مسجدين في نيوزيلندا، والذي راح ضحيته 49 قتيلاً وعشرات الجرحى، أن الشرطة تأخرت في الوصول إلى مكان الحادث.

وقال الشاب السعودي، أصيل الأنصاري، الذي كان متواجداً في مسجد النور في مدينة كرايستشورش لحظة وقوع الهجوم، إن الهجوم وقع عندما تأهب المصلون للصلاة بعد خطبة الإمام، موضحاً أن الإرهابي استهدف أولاً من كان أمامه ثم أطلق الرصاص على الإمام، وبعدها استهدف باقي المتواجدين في المسجد بحسب العربية.

وأكد الأنصاري أن الهجوم الإرهابي استغرق حوالي الـ10 دقائق، وقد اتصل بعض المتواجدين في المكان على الشرطة، لكنه لم يرَ أياً من أفراد الشرطة أو الإسعاف يأتون لنجدة الضحايا، مؤكداً وجود العديد من الجرحى وبينهم أطفال.

وأوضح الأنصاري أن الإرهابي أصابه في رجله عندما كان يهرب من المسجد، وقد احتمى الشاب في بيت قريب، بعدها تم نقله للمستشفى. وطمأن الشاب على سلامته رغم إصابته في رجله.

وأكد الأنصاري أن مسجد النور حيث تواجد هاجمه إرهابي واحد. أما المسجد الآخر والذي يبعد حوالي 5 كيلومترات عن مسجد النور، فهاجمه 3 إرهابيين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً