افتتاح فندق هيلتون جاردن إن ومتنزه الخوير بتكلفة 16 مليون ريال عماني


افتتاح فندق هيلتون جاردن إن ومتنزه الخوير بتكلفة 16 مليون ريال عماني

دشنت شركة مسقط الوطنية للتطوير والاستثمار “أساس” أول مشاريعها في مجال الضيافة فندق هيلتون جاردن إن ومتنزه الخوير، تحت رعاية معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط وبحضور معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة وعدد من أصحاب السعادة والرؤساء التنفيذيين. ويتألف المشروع من فندق ذي 4 نجوم يحتوي على 232 غرفة وتقوم شركة هيلتون …

دشنت شركة مسقط الوطنية للتطوير والاستثمار “أساس” أول مشاريعها في مجال الضيافة فندق هيلتون جاردن إن ومتنزه الخوير، تحت رعاية معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط وبحضور معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة وعدد من أصحاب السعادة والرؤساء التنفيذيين.

ويتألف المشروع من فندق ذي 4 نجوم يحتوي على 232 غرفة وتقوم شركة هيلتون جاردن إن العالمية بإدارته وتشغيله، ومتنزه الخوير الذي تبلغ مساحته حوالي 10 آلاف متر مربع يحتوي على مساحات مائية وخضراء ومرافق ترفيهية وممشى وملعب تنس أرضي.

ويخدم كافة شرائح المجتمع ويسهم في إيجاد خيارات ترفيهية للأفراد والعائلات بمواصفات وتصميم مميز،وبلغت التكلفة الإجمالية للمشروع 16.7 مليون ريال عماني.

ومن المتوقع أن يسهم هذا المشروع وغيره من المشاريع التي تعمل عليها شركة “أساس” في تعزيز نمو عائدات القطاع السياحي للسلطنة إذ بدأت خطوات تنفيذ مشروع الوجهة الوطنية الترفيهية “الشرق” في ولاية بركاء باستثمارات تتجاوز 200 مليون ريال عماني في المرحلة الأولى، بالإضافة إلى مشروع إنشاء مبنى معهد الإدارة العامة وفندق انتر سيتي في الخوير الذي ستديره شركة شتايجن بيرجر للفنادق الألمانية.

وقال معالي المهندس رئيس بلدية مسقط في تصريح للصحفيين: “إن هذا المشروع يعد ثمرة تعاون بين بلدية مسقط وشركة ‘أساس’، لخدمة كافة شرائح المجتمع. مشيرًا إلى أن المشروع سيكون إضافة مهمة للقطاع السياحي في السلطنة”.

وقال خالد بن هلال اليحمدي الرئيس التنفيذي لـ”أساس” في كلمة ألقاها خلال الحفل: “يأتي هذا المشروع ترجمة لأهداف أساس في رفع مساهمة العوائد الاقتصادية للسلطنة في القطاعات غير النفطية، وتعزيزا لمفهوم الشراكة بين القطاع العام والخاص، وصولا إلى إيجاد خيارات تخدم قطاع السياحة وتلبي احتياجات الزوار والمواطنين والمقيمين”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً