الناتو: ألمانيا وإيطاليا لم تقتربا من هدف الحلف للانفاق

الناتو: ألمانيا وإيطاليا لم تقتربا من هدف الحلف للانفاق

كشف التقرير السنوي لحلف شمال الأطلسي “ناتو” أن الانفاق على الدفاع لدول أوروبية أعضاء بالحلف لا يزيد بشكل كاف من أجل تحقيق مطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وجاء في التقرير السنوي الأخير للأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ إن “دولاً مثل ألمانيا وإيطاليا لم يقتربا من الهدف المعروف بإنفاق 2% من إجمالي الناتج المحلي على شؤون الدفاع”.يذكر أنه…




الأمين العام لحلف شمال الأطلسي الناتو ينس ستولتنبرغ (أرشيف)


كشف التقرير السنوي لحلف شمال الأطلسي “ناتو” أن الانفاق على الدفاع لدول أوروبية أعضاء بالحلف لا يزيد بشكل كاف من أجل تحقيق مطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وجاء في التقرير السنوي الأخير للأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ إن “دولاً مثل ألمانيا وإيطاليا لم يقتربا من الهدف المعروف بإنفاق 2% من إجمالي الناتج المحلي على شؤون الدفاع”.

يذكر أنه تم إنفاق 1.23% فقط من إجمالي الناتج المحلي بألمانيا على شؤون الدفاع في العام الماضي، بعدما أنفقت النسبة ذاتها في عام 2017.

وظلت إيطاليا عند نسبة 1.15% من إجمالي الناتج المحلي لها.

يذكر أن الرئيس الأمريكي أعلن في قمة الناتو الصيف الماضي في بروكسل أنه لا يستبعد خروج بلاده من الحلف، إذا لم تنفق جميع الدول الأعضاء 2% من إجمالي الناتج المحلي لها على شؤون الدفاع.

ويعرب ترامب منذ فترة طويلة عن استيائه من عدم العدالة في توزيع الأعباء داخل الحلف، ويهاجم دول أعضاء، خاصة ألمانيا، بصورة متكررة بسبب نقص نسبة إنفاقها نسبياً.

يشار إلى أن انفاق الولايات المتحدة الأمريكية على الدفاع بلغ أخيراً 3.39 % من إجمالي الناتج المحلي لها.

وبحسب الأعداد التي تم عرضها اليوم الخميس، حققت فقط اليونان، وبريطانيا، وبولندا، وكذلك دول “البلطيق” الثلاث إستونيا، ولاتفيا، وليتوانيا، إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية، هدف 2% للانفاق الدفاعي خلال عام 2018.

وفي المقابل لا تزال دول أخرى كثيرة بعيدة عن هذا الهدف على الرغم من الزيادات الواضحة في ميزانيتها.

وبحسب بيانات الحلف، زادت نفقات الدفاع الألمانية خلال عام 2018 من 40.4 مليار يورو إلى 41.9 مليار يورو دون أن يحدث ذلك أي تأثير على النسبة في النهاية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً