الوزير الأول الجزائري: منفتحون على الحوار مع كافة مكونات المجتمع

الوزير الأول الجزائري: منفتحون على الحوار مع كافة مكونات المجتمع

عقد رئيس الحكومة الجزائرية نور الدين بدوي مؤتمرا صحفيا تحدث فيه عن الخطوات التي اتخذتها الحكومة للانتقال إلى الجمهورية الجديدة وأكد من خلاله أن تأجيل الانتخابات الرئاسية جاء استجابة لرغبة الشعب، وستخضع لإشراف لجنة مستقلة.

عقد رئيس الحكومة الجزائرية نور الدين بدوي مؤتمرا صحفيا تحدث فيه عن الخطوات التي اتخذتها الحكومة للانتقال إلى الجمهورية الجديدة وأكد من خلاله أن تأجيل الانتخابات الرئاسية جاء استجابة لرغبة الشعب، وستخضع لإشراف لجنة مستقلة.

وقال بدوي إن الوضع العام للبلاد يشهد ظرفا حساسا وتجاذبات تحول دون التوصل إلى التوافق، وتعهد بأن تكون الأبواب مفتوحة للجميع.

وكشف بدوي أن التشكيلة الحكومية الجزائرية الجديدة ستمثل كافة أطياف المجتمع خاصة الشباب، وقال أن الحكومة منفتحة على الحوار مع كافة مكونات المجتمع الجزائري.

وأكد بدوي أن الأولوية حاليا تتمثل في تشكيل الحكومة ثم وضع الآليات اللازمة للندوة الوطنية.

وذكر الوزير الأول أن الحكومة المقبلة ستكون حكومة “تكنوقراط ” وتعني حكومة التقنية والكفاءات داعياً لمساهمة من كل الأطياف السياسية.

من جانبه ذكر نائب رئيس الوزراء الجزائري رمطان لعمامرة أن كل المؤسسات الدستورية ستواصل عملها إلى حين انتخاب الرئيس الجديد.

وقال: “نرفض أي تدخل خارجي وقادرون على الدفاع عن حرية قرار الشعب”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً