دراسة: الأزواج الذين يضحكون معا يبقون معا

دراسة: الأزواج الذين يضحكون معا يبقون معا

كشفت نتائج دراسة جديدة قام بها باحثون من جامعة كنساس أن الأزواج الذين يضحكون معًا، ويمتلكون دعابات خاصة بهم، يبقون لفترة أطول مقارنة بالاخرين. وأشار الباحثون أنه في المقابل الأزواج الذين يملكون دعابات لئيمة على بعضهما وعلى علاقتهما لا يتمكنون من البقاء لفترة طويلة من الوقت معًا. وأوضح الباحثون أن الدعابات والضحك ما بين الأزواج يعد عمود ركن …

alt

كشفت نتائج دراسة جديدة قام بها باحثون من جامعة كنساس أن الأزواج الذين يضحكون معًا، ويمتلكون دعابات خاصة بهم، يبقون لفترة أطول مقارنة بالاخرين. وأشار الباحثون أنه في المقابل الأزواج الذين يملكون دعابات لئيمة على بعضهما وعلى علاقتهما لا يتمكنون من البقاء لفترة طويلة من الوقت معًا. وأوضح الباحثون أن الدعابات والضحك ما بين الأزواج يعد عمود ركن أساسي للعلاقة المتينة والتفاهم فيما بينهما.

وتوصل الباحثون إلى هذه النتائج من خلال استهداف أكثر من 150,000 مشتركًا، وأكدوا أن الأزواج الذين يخلقون الدعابات وحس الفكاهة سويًا، بما يسمى بالدعابات والمزح الداخلي (inside joke) يميلون للبقاء معًا لفترة طويلة من الزمن.

إلا أن الباحثين حذروا الأزواج من تخطي بعض الخطوط الحمراء في المزح والدعابات، مثل تلك التي تستهدف أهل الشريك أو الشريكة، من شأنها أن تسبب المشاكل والخلافات الكبيرة. بالتالي من المهم أن يعرف الأزواج حدودهم في المزح، وألا يكون ذلك بهدف التقليل من شأن الشريك.

في حين أفاد الباحثون أن على الأزواج التوقف عن المزاح و إلقاء الدعابات في حال كانت تسبب الحزن أو الغضب للشريك، فالهدف من ذلك هو الضحك وليس التقليل من الشأن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً