قرينة نائب الرئيس الأمريكي تشيد بدور زايد في ترسيخ التعايش والتآلف

قرينة نائب الرئيس الأمريكي تشيد بدور زايد في ترسيخ التعايش والتآلف

أكدت كارين بنس قرينة نائب الرئيس الأميركي أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، نموذج عالمي للقيادة، مشيرة إلى دور المغفور له الشيخ زايد في ترسيخ قيم التسامح والتعايش والتآلف في مجتمع الإمارات.

أكدت كارين بنس قرينة نائب الرئيس الأميركي أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، نموذج عالمي للقيادة، مشيرة إلى دور المغفور له الشيخ زايد في ترسيخ قيم التسامح والتعايش والتآلف في مجتمع الإمارات.

وقدمت قرينة نائب الرئيس الأميركي نيابة عن مدينة هيوستن الأمريكية هدية تذكارية إلى مدينة أبوظبي، وهي عبارة عن «بطاقة بريدية وختم نادر» يعود تاريخهما إلى عام 1969 صدرا بمناسبة هبوط الإنسان على سطح القمر، وذلك تقديراً لعلاقات التعاون والصداقة التي تجمع أبوظبي وهيوستن.

تسلم الهدية فلاح محمد الأحبابي رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات، خلال فعالية تبادل الهدايا بين المدن الشقيقة التي أقيمت أمس في «صرح زايد المؤسس» في العاصمة أبوظبي، فيما قدم فلاح الأحبابي، هدية تذكارية عبارة عن نموذج لقطعة من الأشكال الهندسية التي استخدمت في تصميم العمل الفني «الثريا» الذي يبرز ملامح الشيخ زايد، وذلك تقديراً للروابط العميقة التي تجمع المدينتين.

وقالت قرينة نائب الرئيس الأمريكي: «إن زيارتها ووفد مدينة هيوستن إلى الصرح؛ تأتي احتفاء بقيم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الإنسانية، ورؤاه التي أسست قاعدة متينة من علاقات الصداقة والتعاون البناء بين شعبه وشعوب العالم من جهة والإمارات ودول العالم من جهة أخرى، مما جعله نموذجاً عالميا للقيادة».

من جانبه رحب فلاح محمد الأحبابي بكارين بنس متمنياً لها زيارة موفقة وناجحة إلى دولة الإمارات، مشيراً إلى روابط الصداقة الطيبة التي تجمع مدينتي أبوظبي وهيوستن ورغبة الطرفين إلى تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات.

وبمناسبة الذكرى الخمسين لهبوط الإنسان على سطح القمر عام 1969.. وجه سيلفستر تيرنر؛ رئيس بلدية هيوستن خلال زيارة الصرح الدعوة إلى وكالة الإمارات للفضاء للمشاركة في المؤتمر السنوي الدولي للمدن الشقيقة في هيوستن الذي تستضيفه خلال شهر يوليو 2019 للاحتفاء بهذه المناسبة.

وتجولت كارين بنس – رئيسة وفد مدينة هيوستن الأمريكية – في أقسام الصرح وأجزائه التي تسلط الضوء على إرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، العريق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً