إثيوبيا: تعطل نظام التحكم وراء سقوط الطائرة

إثيوبيا: تعطل نظام التحكم وراء سقوط الطائرة

منعت الكثير من دول العالم تحليق طائرات بوينغ 737 ماكس، وذلك بعد تحطم طائرة بوينغ ماكس تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية، الأحد الماضي، ما أسفر عن مقتل 157 شخصاً.

منعت الكثير من دول العالم تحليق طائرات بوينغ 737 ماكس، وذلك بعد تحطم طائرة بوينغ ماكس تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية، الأحد الماضي، ما أسفر عن مقتل 157 شخصاً.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الطيران الإثيوبي تيوولد غيبريمريم إن الطيار أبلغ عن مشكلات في نظام التحكم بالطائرة وطلب العودة إلى المطار. وقد سمح له بالعودة، ولكن طائرته اختفت من الرادار في نفس التوقيت.

وأعلنت إثيوبيا أنها سترسل الصندوقين الأسودين للطائرة التي تحطّمت إلى ألمانيا لتحليل محتوياتهما، بحسب ما أعلن الناطق باسم الخطوط الجوية الإثيوبية أسرات بيغاشاو. وزار أقرباء الضحايا من الجنسيات الصينية والكينية والأمريكية والكندية مكان تحطّم الطائرة في حقل على بعد 60 كيلومتراً من العاصمة الإثيوبية.

بوينغ والفيدرالي الأمريكي

وفيما استجابت الإدارة الأمريكية للضغوط وقررت منع تحليق بوينغ 737 ماكس 8 و9، قالت بوينغ في بيان أمس «إنها تدرك أن الهيئات التنظيمية والعملاء اتّخذوا قرارات يرون بأنها الأنسب بالنسبة لأسواقهم المحلية. ونحن مستمرون في التواصل معهم لضمان حصولهم على المعلومات اللازمة لمنحهم الثقة في تشغيل أساطيلهم. وننوه بأن إدارة الطيران الفيدرالية في الولايات المتحدة لم تفرض أية إجراءات إضافية في الوقت الحاضر، واستنادًا إلى المعلومات المتوفرة حاليًا، ليس لدينا أي مسوّغ لإصدار إرشادات جديدة للمشغلين. وتعتبر السلامة أولوية قصوى بالنسبة لشركة بوينغ، ونحن على ثقة تامة بسلامة طائرة 737 MAX».

تعليق رحلات

وأتت ردة فعل شركات الطيران والحكومات حول العالم غير مسبوقة وأغلقت معظم الدول مطاراتها وأجواءها احترازياً، الأمر الذي دفع نحو 60 شركة طيران تمتلك ضمن أساطيلها طائرات بوينغ 737 ماكس إلى إيقاف رحلاتها بشكل فوري.

وأوقفت شركات الخطوط الجوية في إثيوبيا والمكسيك والصين والبرازيل والأرجنتين وإندونيسيا والعراق ولبنان وغيرها تشغيل طائراتها من طراز ماكس 8، بالإضافة إلى شركات طيران مثل كايمان إيرويز، وكوم إير في جنوب أفريقيا وشركة الخطوط الملكية المغربية وشركة إير شاتل النرويجية للطيران منخفض التكلفة. كما قررت شركة توي، أكبر شركة سياحية في العالم، تعليق استخدام طائرات بوينغ 737 ماكس 8، وذلك في أعقاب إعلان بريطانيا تعليق استخدام هذا الطراز من الطائرات. وقامت وكالة سلامة الطيران الأوروبية بتعليق كل عمليات طائراتها من طراز «بوينغ 737 ماكس 8» ومنع مرورها في الأجواء.

تحقيقات

على الرغم من أن السبب الحقيقي والفعلي للحوادث لم يظهر وانتظار نتائج التحقيقات، إلا أن بوينغ بعد تحطم الطائرة الإندونيسية من طراز «737 ماكس 8» في 29 من أكتوبر الماضي، أصدرت نشرة لشركات الطيران حول العالم تحذر من قراءات خاطئة لبرنامج التحكم بالطيران على طائراتها، وأصدرت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية إخطاراً للطوارئ لجميع مشغلي طائرات بوينغ 737 ماكس 8 و9 وحذرت الخطوط الجوية من أن مدخلات أجهزة الاستشعار الخاطئة مثل تلك التي ظهرت في إندونيسيا، يمكن أن تجعل فريق الرحلة يواجه صعوبة في التحكم بالطائرة، ما يمكن معه حدوث تأثير محتمل مع التضاريس.

وأشارت هيئة سلامة النقل الوطني الإندونيسية أن طائرة الرحلة رقم 610 التابعة لشركة ليون إير شهدت خطأ في المدخلات لواحد من مستشعرات «زاوية المواجهة»، ومثل هذه القراءة الخاطئة قد تؤدي إلى أن يتسبب بغوص الطائرة بصورة مفاجئة. وفيما يتعلق بحادث الطائرة الإثيوبية كشف موقع «فلايت رادار 24» على حسابه على تويتر، عن أن السرعة الرأسية للطائرة الإثيوبية التي سقطت صباح الأحد بعد الإقلاع من مطار أديس أبابا لم تكن مستقرة، ما يعني أنها لم تكن في وضع طبيعي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً