«رعاية النساء» تطلق حملة لوقاية الأطفال من العنف

«رعاية النساء» تطلق حملة لوقاية الأطفال من العنف

عفراء البسطي: «المؤسسة قدمت المساعدة لنحو 611 طفلاً من ضحايا الإساءة للأطفال منذ إنشائها». أطلقت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، حملتها السنوية العاشرة للوقاية من العنف ضد الأطفال، تحت شعار «طفولتي أمانة.. فاحفظوها»، بالتزامن مع الاحتفاء بـ«يوم الطفل الإماراتي».



عفراء البسطي: «المؤسسة قدمت المساعدة لنحو 611 طفلاً من ضحايا الإساءة للأطفال منذ إنشائها».

أطلقت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، حملتها السنوية العاشرة للوقاية من العنف ضد الأطفال، تحت شعار «طفولتي أمانة.. فاحفظوها»، بالتزامن مع الاحتفاء بـ«يوم الطفل الإماراتي».

وتركز الحملة التي تستمر حتى أبريل المقبل على التوعية بالأثر الكبير الذي يتركه أسلوب تعامل الآباء والأمهات مع أطفالهم في فترة الطفولة على حياتهم واستقرارهم النفسي والاجتماعي عندما يكبرون، حيث تظل أغلب المواقف التي تجمع الطرفين مهما كانت صغيرة أو بسيطة ذكريات محفورة في ذاكرة الطفل لا تُمحى مهما تقدم في العمر.

وتسلط الحملة التي تم إطلاقها برعاية هيئة كهرباء ومياه دبي، ومحاكم دبي، الضوء على هذا الأثر من خلال عرض لقصص وذكريات حقيقية مر بها عدد من كبار السن في طفولتهم، وكيف أنها بقيت محفورة في ذاكرتهم وأثرت في حياتهم بشكل جذري سواء إيجابياً أو سلبياً، وذلك لتشجيع أفراد المجتمع على تعزيز علاقتهم بأبنائهم وإعطائهم المزيد من وقتهم واهتمامهم وحسن معاملتهم بما يكفل لهم حياة مستقرة في المستقبل بعيداً عن أشكال العنف كافة.

وأكدت مدير عام المؤسسة، عفراء البسطي، أن الحملة التي تنفذها المؤسسة للسنة العاشرة على التوالي تأتي في إطار الجهود الكبيرة، التي يبذلها العديد من الجهات المعنية لكي توفرّ دولة الإمارات أفضل بيئة يمكن أن يعيش فيها الطفل وفق أفضل الممارسات والمقاييس العالمية تنفيذاً لرؤية القيادة.

وأوضحت أن المؤسسة اختارت إطلاق حملتها بالتزامن مع يوم الطفل الإماراتي الذي يعكس حجم التزام دولة الإمارات بحقوق الطفل، مشيدة بالاهتمام والجهود الكبيرة التي تبذلها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات)، صاحبة هذه المبادرة الوطنية والإنسانية في مجال الاهتمام بالطفل.

وأضافت البسطي أن المؤسسة قدمت المساعدة لنحو 611 طفلاً من ضحايا الإساءة للأطفال منذ إنشائها عام 2007 حتى نهاية العام الماضي 2018، سواء من خلال توفير المأوى أو تقديم الدعم النفسي والاجتماعي للحالات الخارجية التي لا تحتاج إلى مأوى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً