شرطة أبوظبي تحدّد 4 خطوات للسيطرة على المركبة عند تعطل مثبت السرعة

شرطة أبوظبي تحدّد 4 خطوات للسيطرة على المركبة عند تعطل مثبت السرعة

الشرطة على أهبة الاستعداد للتعامل مع كل طوارئ الطرق. من المصدر حدّدت شرطة أبوظبي أربع خطوات يتبعها السائقون في حال تعطل مثبت سرعة المركبة، أولها محاولة تحريك ناقل الحركة على وضع (L)، وإطفاء المحرك عن طريق المفتاح بالنسبة للمركبات القديمة، أما المركبات الحديثة فيتم الضغط المستمر على زر تشغيل المركبة لحين انطفاء المحرك.

url

الشرطة على أهبة الاستعداد للتعامل مع كل طوارئ الطرق. من المصدر

حدّدت شرطة أبوظبي أربع خطوات يتبعها السائقون في حال تعطل مثبت سرعة المركبة، أولها محاولة تحريك ناقل الحركة على وضع (L)، وإطفاء المحرك عن طريق المفتاح بالنسبة للمركبات القديمة، أما المركبات الحديثة فيتم الضغط المستمر على زر تشغيل المركبة لحين انطفاء المحرك.

وأوضحت الشرطة أنه في حال عدم جدوى الخطوة الأولى، فيجب على السائق وضع ناقل الحركة على وضع (L)، والضغط بقوة مناسبة على المكابح باستمرار حتى تتوقف السيارة، وعند فشل الخطوة الثانية يتم اتباع الخطوة الثالثة وهي رفع المكابح اليدوية تدريجياً مع ضرورة إمساك مقود السيارة بقوة.

وذكرت أنه في حال فشل جميع تلك المحاولات يجب على السائق تحريك ناقل الحركة بين وضع (L) إلى وضع (D) باستمرار، أمّا في حالة نجاح إحدى الطرق السابقة قبل تدخل الدورية، فيجب على سائق المركبة إيقافها خارج الطريق وتأمين نفسه أولاً لحين وصول الجهات المختصة للتعامل مع الموقف.

وأكدت شرطة أبوظبي أهمية التزام السائقين الذين يتعرضون لمشكلة تعطل مثبت السرعة بالهدوء وعدم الذعر، والتأكد من ربط حزام الأمان وتشغيل مصابيح التنبيه والمصابيح الأمامية والاتصال على رقم الطوارئ 999 وشرح الحالة بالتفصيل.

وشهدت طرق الدولة، حالات عدة خلال السنوات الماضية، تعطل فيها مثبت السرعة لمركبات، وتم تدخل دوريات الشرطة، وإنقاذ السائقين من حوادث كادت أن تودي بحياتهم، وكان آخرها، ما تعرض له مواطن الأسبوع الجاري، عندما تعطل مثبت السرعة على سرعة 140 كيلومتراً في الساعة على طريق الشيخ محمد بن زايد باتجاه رأس الخيمة، حيث تم إرسال دوريات الشرطة وسيارات الإسعاف والإنقاذ، وتواصلت غرفة العمليات مع السائق هاتفياً وتم تهدئته وتقديم الحلول المناسبة للسيطرة على مركبته.

كما أنقذت شرطة أبوظبي حياة شخص، العام الماضي، إثر تعطل مثبت السرعة في مركبته عند سرعة 130 كيلومتراً في الساعة، على طريق العين باتجاه مدينة أبوظبي، وفقدانه السيطرة على المركبة، على نحو شكّل خطراً بالغاً على حياته والآخرين، وقدمت له النصائح والإرشادات عبر الهاتف وتهدئته والتقليل من مخاوفه أثناء تنفيذ مهمة الإنقاذ التي انتهت بنجاح.

ووصف السائق – من المقيمين في مدينة العين – تلك اللحظات بالخوف والرعب لمدة زادت على 50 دقيقة، عندما واجه الموت، إثر تعطل مثبت سرعة سيارته الحديثة ذات الدفع الرباعي على سرعة 130 كيلومتراً في الساعة.

وأوضح أنه لأول مرة يتعرض لمثل هذا الحادث، وحاول وضع ناقل السرعة على وضعية (N)، واستخدام المكابح دون جدوى، فاتصل على هاتف الطوارئ (999)، ورافقته الدوريات، قبل اتخاذ القرار بإيقاف المركبة عن طريق صدمها من الأمام بإحدى دوريات الشرطة لتخفيف سرعتها وإيقافها، وتدخلت 15 دورية وسيارتا إسعاف لتعزيز السلامة، وشب حريق بسيط أسفل السيارة لحظة توقفها وعمل رجال المرور بسرعة على إخراجه من المركبة وإطفاء الحريق، وأجريت له الإسعافات الأولية من قبل طواقم الإسعاف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً