بلدية في ألمانيا تشتري “ورق التواليت” لـ 12 سنة مقدما

بلدية في ألمانيا تشتري “ورق التواليت” لـ 12 سنة مقدما

تبين أن شراءه لمدة 12 عاما مقدما يوفر نحو 1000 يورو، لذلك قرر مجلس إحدى بلديات ولاية بافاريا الألمانية الإقدام على هذه الصفقة الكبيرة. وقبلت البلدية التعايش مع هذا القرار منذ تنفيذه عام 2006، وانتهت لتوها من استخدام آخر لفة من ورق المرحاض الذي اشترته بكمية كبيرة. لم تكتشف بلدية فوكستال في بافاريا مساوئ قرارها إلا بعد …

بلدية في ألمانيا تشتري

تبين أن شراءه لمدة 12 عاما مقدما يوفر نحو 1000 يورو، لذلك قرر مجلس إحدى بلديات ولاية بافاريا الألمانية الإقدام على هذه الصفقة الكبيرة.

وقبلت البلدية التعايش مع هذا القرار منذ تنفيذه عام 2006، وانتهت لتوها من استخدام آخر لفة من ورق المرحاض الذي اشترته بكمية كبيرة.

لم تكتشف بلدية فوكستال في بافاريا مساوئ قرارها إلا بعد أن ظهرت شاحنة في المكان حاملة آلاف من لفافات ورق المرحاض، حيث تبين أن موظفا إداريا حسن النية تجاهل عند طلب الشحنة حجم العبوات التي وضعت فيها اللفافات، حسب عمدة البلدة، ارفين كارج، الثلاثاء، والذي أضاف أنه لولا إلغاء شاحنة أخرى من ورق المرحاض لتكدس مخزونه على مدى 24 سنة.

ولكن الطلبية التي تعود لعام 2006 كانت تمثل تحديا أيضا للبلدية التي يبلغ عدد سكانها نحو 4000 نسمة، حيث ظل فريق من أربعة أفراد على مدى عدة أيام يوزع الشحنة التي بلغت تكلفتها 6000 يورو، على المؤسسات التابعة للبلدية، مجلس المدينة والمدارس وغيرها من المنشآت العامة، “أما الآن فقد استهلكت آخر لفافة” حسبما أكد كارج اليوم الثلاثاء، وعليه علامات الرضا، مضيفا: “استطعنا بذلك توفير أكثر من 1000 يورو، وذلك لأن السنة التالية لطلب الشحنة شهدت ارتفاعا في أسعار الخشب، ومعه أسعار ورق المرحاض”.

وأوضح عمدة المدينة أن مجلس المدينة لن يشتري ورق المرحاض مقدما في المستقبل بل سيشتري أولا بأول “بطبقتين، وأبيض”، مضيفا: “سأحتاج بالتأكيد 12 سنة أخرى حتى أتعود عليه”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً