باحثة : داعش والقاعدة يستغلان ندرة الموارد في أفريقيا

باحثة : داعش والقاعدة يستغلان ندرة الموارد في أفريقيا

قالت الباحثة المتخصصة في الشأن الإفريقي أميرة عبد الحليم، إن تنظيمي داعش والقاعدة الإرهابيين يعملان على استغلال الموارد الطبيعية في أفريقيا لتجنيد القبائل. وأشارت الباحثة ، إلى أن التنظيمات الإرهابية في أفريقيا تعمل على الاعتماد على العديد من الآليات لتحقيق أهدافها.وأضافت أن هذه التنظيمات صعدت نشاطها في السنوات الأخيرة في ظل الظروف التي تعاني منها…




مسلحون من


قالت الباحثة المتخصصة في الشأن الإفريقي أميرة عبد الحليم، إن تنظيمي داعش والقاعدة الإرهابيين يعملان على استغلال الموارد الطبيعية في أفريقيا لتجنيد القبائل.

وأشارت الباحثة ، إلى أن التنظيمات الإرهابية في أفريقيا تعمل على الاعتماد على العديد من الآليات لتحقيق أهدافها.

وأضافت أن هذه التنظيمات صعدت نشاطها في السنوات الأخيرة في ظل الظروف التي تعاني منها مناطق كثيرة في القارة، نتيجة لعدم التكيف مع التغيرات المناخية والتي أدت إلى ندرة الموارد وتفاقم الصراعات على هذه الموارد الشحيحة.

وشددت الباحثة في الشأن الإفريقي، على أنه إذا نظرنا إلى منطقة جنوب الصحراء سنجد أن سبب بروز كتائب ماسينا في وسط مالي، إحدى الجماعات الإرهابية، دعم القاعدة للسكان لها، في مواجهة الحكومة وضد بعض الجماعات الإثنية الأخرى.

وأكدت الباحثة، أن التنظيمين استغلا الصراع على الموارد بين الرعاة والمزارعين من مختلف القبائل وبعض السلطات المحلية وهيئات التنمية الدولية، ما يفسر انضمام صغار المزارعين ومربي الماشية إليهما، إذ يوفران الغطاء الديني لتبرير رعيهم الجائر الذي تمنعه السلطات في مالي على سبيل المثال، كما أن هذه التنظيمات الإرهابية توفر للقبائل المتنافسة على الرعي السلاح والتدريب عليه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً