اضرار ‏‏نقص النوم عديدة منها تسريع علامات الشيخوخة‏

اضرار ‏‏نقص النوم عديدة منها تسريع علامات الشيخوخة‏

مع اقتراب يوم النوم العالمي في 15 مارس الحالي، لا تزال مسألة نقص النوم والمخاطر الصحية المرتبطة بها، تشكل مشكلة متنامية في المجتمعات الحديثة. وفي وقت تشير معظم الدراسات والمناقشات للعلاقة بين نقص النوم والعديد من الاضطرابات الصحية المزمنة مثل امراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري والبدانة باعتبارها من العواقب الاكثر خطورة، تبقى مساوئ انماط النوم غير …

مع اقتراب يوم النوم العالمي في 15 مارس الحالي، لا تزال مسألة نقص النوم والمخاطر الصحية المرتبطة بها، تشكل مشكلة متنامية في المجتمعات الحديثة.

وفي وقت تشير معظم الدراسات والمناقشات للعلاقة بين نقص النوم والعديد من الاضطرابات الصحية المزمنة مثل امراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري والبدانة باعتبارها من العواقب الاكثر خطورة، تبقى مساوئ انماط النوم غير الصحية تحمل تأثيراً مباشرا أكثر مما يعتقده الكثيرون، حيث أنها تسرع من ظهور علامات الشيخوخة والاضطرابات الصحية المرتبطة بالتقدم بالعمر!‏

أهمية النوم لصحة الجسم

يعد النوم من اهم النشاطات الجسدية، ‏‏فوقت النوم ‏‏هو ‏‏عامل رئيسي للجسم للحصول على الراحة التي يحتاجها واستعادة ‏‏النشاط، كما يتم في هذه المرحلة إصلاح وتجديد الخلايا.

وعند عدم حصول الاشخاص على قسط كاف من النوم المريح، فان عمليات التمثيل الغذائي للجسم تتعرض لاضطرابات كثيرة، كما يمكن أن يتسبب ذلك في تلف الخلايا.

وقد أظهرت العديد من الدراسات، أن عادات النوم السليمة يمكن أن تحدث فرقا كبيراً في نمط الحياة الخاصة بالأشخاص. كما اشارت ابحاث اخرى لاهمية النوم العميق أثناء الليل في المحافظة على شباب الجسم والحصول على الكثير من الفوائد الصحية، من بينها التمتع ببشرة نقية ناعمة وذاكرة أفضل، ومستوى عال من اليقظة والانتباه، بالاضافة الى تعزيز سرعة الاستجابة والمنعكسات الارادية ووظائف نظام المناعة.‏

معرض النوم للشرق الاوسط

وتزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي للنوم في 15 مارس، ينضم “معرض النوم للشرق الأوسط”، الفعالية الاولى من نوعها في المنطقة والمخصصة لتشجيع اعتماد انماط نوم صحية، الى الدعوة العالمية لزيادة الوعي والتوعية باهمية جودة النوم في الحصول على صحة جيدة مع التقدم بالعمر.

وفعالية هذه السنة تقام تحت عنوان “النوم الصحي، الشيخوخة الصحية”، وذلك لتسليط الضوء على اهمية اعتماد نمط نوم صحي في تحسين جودة ونمط الحياة. ‏

وبهذا الصدد، قال عبد الكريم السليمان ، مدير عام شركة ’ركن السرير‘، الموزع الحصري المعتمد لمراتب ووسائد ’تمبور‘ في المنطقة: “تحمل العلاقة بين النوم الجيد والصحة أهمية كبيرة لا يمكن اغفالها. حيث يساعد النوم الهانئ في مرحلة الشباب على تحسين مستوى النمو الذهني والعقلي. وفي السياق ذاته، هناك أبحاث ودراسات متزايدة تشير إلى أن الحفاظ على عادات نوم سليمة في منتصف العمر، يحمي من حالات التراجع المعرفي والذهني المرتبطة بالتقدم بالعمر. ومن المهم أن نأخذ ذلك في الاعتبار دوماً، خاصةً في حالة مرض الزهايمر الذي تبين أنه ينتشر بسرعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إذ تشير توقعات منظمة الصحة العالمية إلى زيادة عدد حالات الإصابة بالمرض في المنطقة بنسبة 125% بحلول عام 2050”. ‏

‏من جانبه، قال راج شيكار، المدير العام لشركة ’دوفيل‘ للصناعات: “تبرز التجاعيد ومشاكل الجلد المترهل والهالات السوداء حول العين كواحدة من أكثر الاثار الجانبية وضوحاً نتيجة نقص النوم. إلا أنه ‏‏و‏‏في النظر لابعد من مشاكل البشرة والجلد، سنرى أن كافة أعضاء الجسم تتقدم في السن أيضاً، مما يعرض الصحة لمخاطر أكبر. واستناداً إلى الدراسات الحديثة، يمكن لليلة واحدة فقط من النوم غير الكافي أن تسرع ‏‏من‏‏ شيخوخة الخلايا لدى البالغين”. ‏

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً