ألمانيا تخفض طاقمها الدبلوماسي في فنزويلا

ألمانيا تخفض طاقمها الدبلوماسي في فنزويلا

خفضت الخارجية الألمانية عدد موظفيها في العاصمة الفنزويلية كاركاس، حسب ما أعلنت الخارجية اليوم الأربعاء في برلين، مبررةً ذلك بصعوبة الظروف المعيشية، واحتمال استمرار تردي الوضع الأمني، حسب متحدث باسم الخارجية. وفي الأثناء، وصل السفير الألماني دانيل كرينر، ‘لى برلين عائداً من فنزويلا، بعد أن اعتبرته حكومة الرئيس نيكولاس مادورو، شخصاً غير مرغوب به، وطرده…




محتجون في شوارع كاراكاس عاصمة فنزويلا (أرشيف)


خفضت الخارجية الألمانية عدد موظفيها في العاصمة الفنزويلية كاركاس، حسب ما أعلنت الخارجية اليوم الأربعاء في برلين، مبررةً ذلك بصعوبة الظروف المعيشية، واحتمال استمرار تردي الوضع الأمني، حسب متحدث باسم الخارجية.

وفي الأثناء، وصل السفير الألماني دانيل كرينر، ‘لى برلين عائداً من فنزويلا، بعد أن اعتبرته حكومة الرئيس نيكولاس مادورو، شخصاً غير مرغوب به، وطرده من البلاد.
وقال المتحدث إن الدبلوماسي الألماني تحدث قبل ظهر اليوم الأربعاء مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، ومع عدد من أقسام الخارجية، عن الإجراءات التي ستتخذها ألمانيا بهذا الخصوص.
وقال المتحدث: “الوضع في فنزويلا يتفاقم، خاصةً الوضع الإنساني في العاصمة”، مشيراً إلى أن انقطاع الكهرباء أثر بقوة على الحياة اليومية للسكان.
وأضاف “أثر الانقطاع بشكل مباشر على توفير السلع الغذائية، ومياه الشرب، إضافةً إلى الرعاية الطبية، كما نسمع عن عمليات نهب، ووفيات بسبب سوء الرعاية الطبية”.
وأكد المتحدث أن موظفي السفارة الألمانية في فنزويلا، سيستمرون في تقديم الرعاية القنصلية للصحافي الألماني، بيلي سيكس، المحتجز لدى السلطات الفنزويلية، “وكانت هناك في هذه الأثناء زيارة ثانية له في محبسه، أداه مندوب آخر عن السفارة”.

يشار إلى أن سيكس محتجز في فنزويلا منذ أواخر العام الماضي، وهو متهم بالتجسس والتمرد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً