الحكومة الفلسطينة: لن نقبل الابتزاز الأمريكي الإسرائيلي المالي

الحكومة الفلسطينة: لن نقبل الابتزاز الأمريكي الإسرائيلي المالي

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف، محمد اشتية، اليوم الأربعاء، أن أمريكا وإسرائيل تضغطان على السلطة الفلسطينية لقبول مسار سياسي لا يمكن القبول به. وقال اشتية: “ندرك صعوبة الظرف السياسي والاقتصادي، والولايات المتحدة وإسرائيل تشنان حرباً مالية علينا، لدفعنا لقبول مسار سياسي لا يمكن قبوله بأي شكل من الأشكال، ولن نقبل الابتزاز المالي بأي شكل من …




رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف، محمد اشتية (أرشيف)


أكد رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف، محمد اشتية، اليوم الأربعاء، أن أمريكا وإسرائيل تضغطان على السلطة الفلسطينية لقبول مسار سياسي لا يمكن القبول به.

وقال اشتية: “ندرك صعوبة الظرف السياسي والاقتصادي، والولايات المتحدة وإسرائيل تشنان حرباً مالية علينا، لدفعنا لقبول مسار سياسي لا يمكن قبوله بأي شكل من الأشكال، ولن نقبل الابتزاز المالي بأي شكل من الأشكال”.

وأضاف، “سنتقاسم لقمة العيش في الأزمة المالية، والحكومة سيكون لها خطة في هذا الموضوع”، مشدداً على أن الحكومة لن تقبل أي ضغوط مالية لانتزاع مواقف سياسية.

وتابع قائلاً، أن “على جميع الفصائل أن تتحمل المسؤولية، وحتى التي لا تريد المشاركة سنسمع منها رؤيتها لبرنامج الحكومة، ونريد لهم أن يكونوا شركاء”.

وحول التوليفة السياسية التي ستضمها حكومته، بعد مقاطعة عدد من القوى لها، قال اشتية، إن “الحكومة ستشمل القطاع الخاص والمجتمع المدني، والفصائل وحركة فتح، وستكون للكل الفلسطيني”.

وأضاف رئيس الوزراء الفلسطينية المكلف، “بدأنا التحضير لمناقشة البرنامج السياسي والاقتصادي والاجتماعي والقانوني، استنادًا وانسجامًا مع رسالة التكليف التي تسلمناها من الرئيس محمود عباس”.

وكلف الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مطلع الأسبوع الجاري، اشتية تشكيل حكومة فلسطينية جديدة، خلفاً لحكومة رامي الحمدالله، في وقت قاطعت فيه فصائل فلسطينية عديدة هذه الحكومة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً