سلطان القاسمي: الكتابة السلسة تسهم في تقبّل المنتج الثقافي التاريخي

سلطان القاسمي: الكتابة السلسة تسهم في تقبّل المنتج الثقافي التاريخي

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن كتابة القصص التاريخية بأسلوب جيد وبطريقة سلسة وروائية تسهم في تقبل المنتج الثقافي التاريخي بدون التوهان خلف هذه الوقائع.

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن كتابة القصص التاريخية بأسلوب جيد وبطريقة سلسة وروائية تسهم في تقبل المنتج الثقافي التاريخي بدون التوهان خلف هذه الوقائع.‬

‫جاء ذلك خلال كلمة سموه التي ألقاها في حفل إطلاق كتابي «سيرة مدينة» و«بيبي فاطمة» باللغة الإنجليزية في العاصمة البريطانية لندن.‬

‫وقال سموه: «قصة أحد الكتب هذه قصة حقيقية موثقة بتوثيق صحيح، ولكن هناك صراع بين القصة التاريخية والقصة الخيالية، فهل نكتب القصة بضرب من الخيال أم نكتبها بوقائع التاريخ؟ التاريخ في طريقة سرده صعب، وخاصةً عند الناس الذين لا يتقبلون الثقافة كمنجز إنساني.

ولذلك ندفعهم إلى قبول القراءة والتثقف بطريقة تصل إليهم بدون أن يبذلوا أي جهد، القصة التاريخية إذا كُتبت بأسلوب جيد وبطريقة سلسة وروائية ووضعت الأحداث بمواقعها الصحيحة حيث تصل إلى عقل القارئ وكأنها ضرب من الخيال وبدون إضافات ولا زخرفة فهذه الروايات التي نكتبها لا يوجد بها أي نوع من الزيف أو المبالغة».

‫وأضاف سموه: «أن كتاب (سيرة مدينة) فيه أجزاء خفيفة مقبولة، ولكن هذا التاريخ مسطر وموثق، ولذلك ربما يسأل الإنسان لماذا هي صغيرة؟ جمالها في هذا الوضع والمهم، لو أن أحداً اطلع على آخر هذه القصة سيظهر له أن البريطانيين وصلوا إلى الخليج في 1616م».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً