مسافر يوناني ينجو من تحطم الطائرة الإثيوبية

مسافر يوناني ينجو من تحطم الطائرة الإثيوبية

نجا مواطن يوناني يُدعى أنطونيوس مافروبولوس من حادث تحطم الطائرة الإثيوبية، بسبب تأخره بدقيقتين في الوصول إلى الطائرة والسفر عبر الرحلة رقم 302. وقال أنطونيوس، في حديث إلى منابر إعلامية يونانية، إنه حاول الإسراع واللحاق برحلته على متن الطائرة الإثيوبية، وفي وقت اقترب من بوابة الإركاب أغلق الممر في وجهه، ما تسبب في توتر أعصابه نتيجة عدم تمكنه من …

مسافر يوناني ينجو من تحطم الطائرة الإثيوبية

نجا مواطن يوناني يُدعى أنطونيوس مافروبولوس من حادث تحطم الطائرة الإثيوبية، بسبب تأخره بدقيقتين في الوصول إلى الطائرة والسفر عبر الرحلة رقم 302.

وقال أنطونيوس، في حديث إلى منابر إعلامية يونانية، إنه حاول الإسراع واللحاق برحلته على متن الطائرة الإثيوبية، وفي وقت اقترب من بوابة الإركاب أغلق الممر في وجهه، ما تسبب في توتر أعصابه نتيجة عدم تمكنه من السفر.

وأضاف المتحدث ذاته أن استجداءه وصراخه لم يشفع له بالمرور، خاصة أنه لم يكن سجل حقائبه بعد، مشدّدا على أن مسؤولي المطار اعتذروا له وعاملوه بلطف ووعدوه بالسفر في الرحلة الموالية.

وأشار أنطونيوس إلى أنه بعد ولوجه الطائرة الموالية، تقدم إليه مسؤولون أمنيون وأخبروه بعدم إمكانية السفر، مع ضرورة شكر الله الذي أنجاه من موت محقق في حادث تحطم الطائرة التي كانت تؤمن الرحلة السابقة، وهو ما جعل منه الناجي الوحيد.

وأضاف المعني بالأمر أن المصالح الأمنية أجرت معه تحقيقا أوليا حول هويته والأسباب التي أدت إلى تأخره عن موعد الرحلة، مشيرا إلى أن الإجراء الأمني انتهى بإطلاق سراحه بعدما تأكد الأمنيون من عدم وجود أي علاقة بينه وبين الواقعة التي راح ضحيتها جميع الركاب.

وكانت طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية، من طراز بوينغ 737، تحطمت الأحد الماضي أثناء رحلة من أديس أبابا إلى نيروبي، بعد وقت قصير من إقلاعها، وعلى متنها 149 راكبا و8 من أفراد الطاقم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً