إنشاء مركز تميز للسرطان في دبي قريباً

إنشاء مركز تميز للسرطان في دبي قريباً

كشفت هيئة الصحة بدبي عن خطة لإنشاء مركز تميز للسرطان بدبي، لتقديم خدمات متكاملة لمرضى السرطان، وسيكون شاملاً لجميع أنواع السرطانات.جاء ذلك خلال الدورة السنوية الثانية لمؤتمر «الحرب على السرطان في الشرق الأوسط 2019» تنظيم «إيكونوميست إيفينتس»، والتي استضافتها دبي بحضور نخبة من القيادات العالمية في مجال الرعاية الصحية وصنّاع السياسات والمفكرين البارزين لاستكشاف استراتيجيات التصدّي لمشكلة…

emaratyah

كشفت هيئة الصحة بدبي عن خطة لإنشاء مركز تميز للسرطان بدبي، لتقديم خدمات متكاملة لمرضى السرطان، وسيكون شاملاً لجميع أنواع السرطانات.
جاء ذلك خلال الدورة السنوية الثانية لمؤتمر «الحرب على السرطان في الشرق الأوسط 2019» تنظيم «إيكونوميست إيفينتس»، والتي استضافتها دبي بحضور نخبة من القيادات العالمية في مجال الرعاية الصحية وصنّاع السياسات والمفكرين البارزين لاستكشاف استراتيجيات التصدّي لمشكلة تزايد معدلات الإصابة بالسرطان في المنطقة.

الاعتماد الدولي

وقال الدكتور يونس كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للرعاية الصحية في هيئة الصحة بدبي: انتهت الهيئة من وضع خطة لإنشاء مركز التميز للسرطان، وسيقدم المركز خدمات علاجية وتأهيلية، وعيادات للعلاج النفسي والاجتماعي، ويضم أحدث الأجهزة والتقنيات، وسيكون شاملاً لجميع أنواع السرطانات، وأيضاً سيتم تقديم العلاج الإشعاعي لأول مرة، والتركيز على السرطان، ويضم المركز قسماً متخصصاً للأبحاث المتعلقة بالسرطان، والعمل على حصول المركز على الاعتماد الدولي، فضلا على تشجيع البحث والتدريب في المركز.
ويتوقع أن يستوعب المركز أعدادا كبيرة، فضلا عن ذلك سيتم التعاون مع القطاع الخاص لاستيعاب كافة الأعداد، ونسعى أن تتم معالجة كافة أنواع السرطان، وتقديم كافة الخدمات في مركز واحد.

القطاع الخاص

وقال إن تحول دبي تدريجياً إلى مركز سكاني كبير في الإمارات العربية المتحدة، التي تؤوي حوالي 29 في المئة من سكان الدولة، يتوقع أن تزداد هذه النسبة في المستقبل بفضل النمو الاقتصادي وزيادة انتشار التأمين الصحي. كما تشهد دبي زيادةً في أعباء أمراض السرطان والوفيات الناتجة عنها. ويذكر أن الرعاية الصحية الخاصة بأمراض السرطان متوفرة في دبي، لكنها غير شاملة حالياً.
وأردف: «نحن نبذل جهودا لتحسين مستوى الرعاية الصحية لمرضى السرطان في دبي والارتقاء بها إلى المستويات العالمية، من أجل خدمة المرضى الإماراتيين والوافدين، والزائرين خصيصاً من أجل العلاج. ولتوفير الرعاية الصحية المطلوبة بأقل التكاليف المالية الممكنة بالنسبة للمرضى علينا أن نزيد تعاوننا مع القطاع الخاص، وهذا يساعد على تقليل أعداد مرضى السرطان الذين يذهبون للخارج من أجل العلاج، ويمكّننا من استخدام المبالغ الموفرة في تقديم خدمات رعاية صحية محلية أفضل، بتكاليف مقبولة». وركّزت المناقشات التي جرت في المؤتمر هذا العام على مسار رعاية مرضى السرطان من حيث كيفية التصميم والتمويل والتنفيذ في أنحاء منطقة الشرق الأوسط. كما ناقش المعنيون بقطاع الرعاية الصحية الخطوات المطلوبة لتحسين الوقاية والفحوص والكشف المبكر والمعالجة، بالإضافة إلى طرق توعية الناس بخيارات نمط الحياة الصحي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً