إنقاذ مواطن تعطّل مثبت سرعة سيارته على 140 كيلومتراً

إنقاذ مواطن تعطّل مثبت سرعة سيارته على 140 كيلومتراً

الشرطة دعت السائقين إلى إجراء صيانة دورية للمركبات لتفادي المشكلات الفنية. أرشيفية أنقذ رجال المرور والدوريات في شرطة رأس الخيمة، أمس، مواطناً تعطل مثبت السرعة في مركبته على سرعة 140 كيلومتراً في الساعة، على شارع الشيخ محمد بن زايد، وتعتبر هذه الحالة الرابعة التي يتعطل فيها مثبت السرعة لسائقين مواطنين على الطرق في رأس الخيمة…

للمرة الـ 4 خلال 7 سنوات في رأس الخيمة

url

الشرطة دعت السائقين إلى إجراء صيانة دورية للمركبات لتفادي المشكلات الفنية. أرشيفية

أنقذ رجال المرور والدوريات في شرطة رأس الخيمة، أمس، مواطناً تعطل مثبت السرعة في مركبته على سرعة 140 كيلومتراً في الساعة، على شارع الشيخ محمد بن زايد، وتعتبر هذه الحالة الرابعة التي يتعطل فيها مثبت السرعة لسائقين مواطنين على الطرق في رأس الخيمة خلال سبع سنوات.

وقال مدير إدارة المرور والدوريات، العقيد أحمد الصم النقبي، إن غرفة العمليات تلقت بلاغاً نحو الساعة الثامنة مساء أول من أمس، من السائق، يفيد بتعطل مثبت السرعة في مركبته التي كان يقودها بمفرده على شارع الشيخ محمد بن زايد باتجاه إمارة رأس الخيمة.

وأوضح أنه على الفور تم إرسال دوريات الشرطة وسيارات الإسعاف والإنقاذ إلى مكان البلاغ، وتمت مشاهدة المركبة عند مخرج 129 على الشارع، حيث قام فريق من غرفة العمليات بالتواصل مع السائق هاتفياً، وهدأه، وقدم الحلول المناسبة للسيطرة على مركبته، وأكد له إرسال الدوريات بالسرعة الممكنة لإنقاذه.

وأضاف، فور وصول الدوريات إلى مكان سير المركبة، تولت إحدى الدوريات التي كانت تسير بسرعة المركبة نفسها صدمها من الخلف صدمات خفيفة، وبعد أن فشلت كل المحاولات السابقة، نجحت المحاولة الأخيرة في إعادة مثبت السرعة إلى العمل، وتم إيقاف المركبة بعد تمكن الدوريات من فسح المجال أمام السائق، وإخلاء الطريق من المركبات واستقرارها خارج الطريق، وتم تقديم المساعدة اللازمة للسائق.

ولفت النقبي إلى أن الإدارة بجميع ضباطها وأفرادها من الدوريات والإسعاف والإنقاذ وطاقم غرفة العمليات على استعداد وجهوزية عالية للتعامل مع كل الحالات، واحتواء المواقف الطارئة، ولتقديم أفضل الخدمات للجمهور، والتأكيد على وجودهم بصورة مستمرة ودائمة على مدار الساعة، مضيفاً أنه يجب على السائقين إجراء الصيانة الدورية لمركباتهم، لتفادي تعرضها لمشكلات فنية.

ورصدت «الإمارات اليوم» تعطل مثبت السرعة في أربع مركبات في رأس الخيمة خلال السبع سنوات الماضية، إذ نجا المواطن الشاب عبدالله الملا، من سكان رأس الخيمة، من الموت سنة 2012، عندما تعطّل مثبت السرعة في مركبته على سرعة 120 كيلومتراً في الساعة، أثناء مروره بإمارة عجمان عبر شارع الإمارات، سابقاً، باتجاه رأس الخيمة، قبل أن تتمكن دوريات تابعة لشرطة رأس الخيمة من محاصرة المركبة وتأمين خروجها إلى طريق رملي آمن، ووفّرت له الحماية من المركبات الأخرى.

كما نجت المواطنة إيمان مسعود الشحي، من سكان رأس الخيمة، في فبراير 2013 وبناتها الثلاث وشقيقتها وخادمتها، إثر تعطل مثبت سرعة سيارتها على سرعة ‬138 كيلومتراً في الساعة لمدة 25 دقيقة، ما اضطرها إلى الاصطدام بمركبتين لتخفيف سرعة السيارة، وإنقاذ من معها.

كما أنقذت دوريات المرور التابعة لشرطة رأس الخيمة، سنة 2014، المواطنة عائشة إبراهيم حسن، بعدما تعطل مثبت السرعة في مركبتها على 120 كيلومتراً في الساعة، منذ بداية جسر ناشيونال في الشارقة، وصولاً إلى مخرج 116 بين أم القيوين ورأس الخيمة، قبل أن تصطدم دوريات المرور بمركبتها وتوقفها بشكل نهائي.


غرفة العمليات تواصلت مع السائق هاتفياً وهدأته، وقدمت له الحلول المناسبة للسيطرة على المركبة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً