الأردن: افتتاح 54 فصلاً دراسياً للأطفال في مخيمي لاجئين

الأردن: افتتاح 54 فصلاً دراسياً للأطفال في مخيمي لاجئين

افتُتح اليوم الثلاثاء، في مخيمي الزعتري والأزرق للاجئين في الأردن، 54 فصلاً دراسياً جديداً لرياض الأطفال، لتمكين الآلاف منهم، من التعليم المبكر. وبحسب تصريح لممثل “اليونيسف” في الأردن روبرت جينكنز، فإن افتتاح هذه الفصول الدراسية، جزء من دعم اليونيسف للحكومة الأردنية، لضمان توسعة مظلة التعليم المبكر من خلال رياض الأطفال في الأردن وتعميمه بحلول 2025.وعينت وزارة التربية والتعليم الأردنية…




أطفال لاجئون في الأردن يرسمون في فصل دراسي (أرشيف)


افتُتح اليوم الثلاثاء، في مخيمي الزعتري والأزرق للاجئين في الأردن، 54 فصلاً دراسياً جديداً لرياض الأطفال، لتمكين الآلاف منهم، من التعليم المبكر.

وبحسب تصريح لممثل “اليونيسف” في الأردن روبرت جينكنز، فإن افتتاح هذه الفصول الدراسية، جزء من دعم اليونيسف للحكومة الأردنية، لضمان توسعة مظلة التعليم المبكر من خلال رياض الأطفال في الأردن وتعميمه بحلول 2025.

وعينت وزارة التربية والتعليم الأردنية من جهتها، 65 معلماً ومعلمة ومديراً لهذه االفصول في المخيمين.

وبحسب جينكنز ستستوعب الفصول 4000 طفل لاجئ في المخيمين.

وقال، إن الغرف الصفية الجديدة في مخيم الأزرق ساعدت على توفير فرصة التعليم المبكر لأطفال المخيم ممن هم في عمر مرحلة الروضة الثانية.

أما في مخيم الزعتري، أين التحق الجيل الأول من الأطفال المولودين فيه برياض الأطفال منذ سبتمبر (أيلول)، فتهدف “اليونيسف” والوزارة إلى سد الفجوة المتبقية عن طريق فتح غرف صفية إضافية لتلبية الطلب وتوفير مساحة لكل طفل قبل بداية العام الدراسي الجديد.

ويحظى دعم “اليونيسف” للتعليم الجيد والشامل بدعم سخي من حكومات أستراليا وكندا وأيرلندا، بالإضافة إلى وكالة التنمية الدولية البريطانية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والاتحاد الأوروبي.

وتناشد “اليونيسف” المانحين توفير 24 مليون دولار إضافية لدعم التعليم الرسمي وغير الرسمي للأطفال في 2019.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً