طهران: السجن 10 أعوام إضافية و 148 جلدة لحقوقية بارزة

طهران: السجن 10 أعوام إضافية و 148 جلدة لحقوقية بارزة

حكم على المحامية الإيرانية المدافعة عن حقوق الإنسان، التي تمضي عقوبة بالسجن 5 أعوام ، نسرين سوتوده بالسجن 10 أعوام إضافية، وبـ148 جلدة، وفق ما أعلن اليوم الثلاثاء، زوجها رضا خاندان. وقال خاندان: “حكم عليها بالسجن 10 أعوام” بسبب “التحريض على الفجور”.وأوضح، أن زوجته ملاحقة بسبع تهم جُمعت في ملف واحد، وحُكم عليها بالسجن 33 عاماً.وذكر خاندان، أن “عقوبة…




المحامية الإيرانية نسرين سوتوده (أرشيف)


حكم على المحامية الإيرانية المدافعة عن حقوق الإنسان، التي تمضي عقوبة بالسجن 5 أعوام ، نسرين سوتوده بالسجن 10 أعوام إضافية، وبـ148 جلدة، وفق ما أعلن اليوم الثلاثاء، زوجها رضا خاندان.

وقال خاندان: “حكم عليها بالسجن 10 أعوام” بسبب “التحريض على الفجور”.

وأوضح، أن زوجته ملاحقة بسبع تهم جُمعت في ملف واحد، وحُكم عليها بالسجن 33 عاماً.

وذكر خاندان، أن “عقوبة السجن الأطول وحدها تطبق”.

وإلى ذلك يضاف، كما قال، حكم الـ148 جلدة لأن سوتوده وصلت إلى المحكمة، دون حجاب مخالفة بذلك القانون الإيراني الذي يفرض على النساء تغطية رؤوسهن في الأماكن العامة.

وقال خاندان، إن زوجته التي تبلغ الـ55 من العمر والمسجونة منذ يونيو (حزيران) 2018، أُبلغت بالحكم عليها بالسجن.

وأكد محمد موغيمي، أحد المحامين عن سوتوده، أنها قررت مقاطعة المحاكمة، لأنها تعتقد أن الإجراءات لا توفر شروط “محاكمة عادلة”.

من جهة أخرى، أدان الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء، الحكم بالسجن 10 أعوام على سوتوده، داعياً إلى “مراجعة فورية” للقضية.

وأفاد بأن سوتوده، الحاصلة على جائزة “ساخاروف” 2012 من البرلمان الأوروبي، لم تحظ بمحاكمة عادلة أمام محكمة الثورة في طهران، مشدداً على ضرورة احترام حقها في استئناف الحكم.

وقالت متحدثة باسم المفوضية الأوروبية، إن “الحكم الصادر ضد سوتوده بالسجن 10 أعوام، تطور مقلق”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً