تسريب قاعدة بيانات نسوية لـ 1.8 مليون إمرأة صينية

تسريب قاعدة بيانات نسوية لـ 1.8 مليون إمرأة صينية

كشف الباحث في وسائل الأمان Victor Gevers للمرة الثانية على التوالي خلال فترة قصيرة بعد كشفه عن تسريب أكثر من 300 مليون رسالة دردشة في الصين، عن قاعدة بيانات جديدة لكنها هذه المرة مختصة بالشق النسوي حيث احتوت البيانات المسربة معلومات شخصية حول 1.8 مليون إمرأة صينية جميعها تشترك في وصف حالة غريب “جاهزة للإنجاب”.وتشمل البيانات المسربة الاسم والعنوان…

تسريب قاعدة بيانات نسوية لـ 1.8 مليون إمرأة صينية

كشف الباحث في وسائل الأمان Victor Gevers للمرة الثانية على التوالي خلال فترة قصيرة بعد كشفه عن تسريب أكثر من 300 مليون رسالة دردشة في الصين، عن قاعدة بيانات جديدة لكنها هذه المرة مختصة بالشق النسوي حيث احتوت البيانات المسربة معلومات شخصية حول 1.8 مليون إمرأة صينية جميعها تشترك في وصف حالة غريب “جاهزة للإنجاب”.

وتشمل البيانات المسربة الاسم والعنوان ورقم الهاتف بالإضافة للحالة المشتركة المصاحبة لجميع الإناث المسربة بياناتهم السابق ذكرها، فيما أوضح Gevers أن غالبية البيانات المسربة تعود لقاطنين في العاصمة الصينية بكين كما ذكر أنه لا يعلم من يقف خلف هذا التسريب وما هي النوايا الخفية وراء نشر قاعدة بيانات كهذه يمكن لأي شخص أن يصل إليها بمجرد معرفة IP.

فيما بقيت البيانات متاحة على الشبكة قرابة اليوم والنصف بعد قيام Gevers بالإبلاغ عنها بنشر تغريد على حسابه الشخصي في تويتر ليتم بعد ذلك اخفائها وقطع وسيلة الوصول إليها دون معرفة السبب الرئيسي خلف جمع تلك المعلومات؛ لكن يمكن توقع علاقتها بخطط تنظيم النسل والمراقبة الحكومية في ظل تناقص عدد المواليد في الصين نظراً لقانون الطفل الواحد المفروض منذ عام 1979.

والجدير بالذكر أن قاعدة البيانات شملت عدداً أخر من المعلومات الإضافية مثل الحالة الاجتماعية التي بينت أن 90% منهن عَزباوَات وروابط لحسابات فيسبوك المحظور أصلاً في الصين لكن يمكن الوصول إليه عبر VPN، كما أظهرت الفئات العمرية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً