في الذكرى الـ 30 لإطلاق الشبكة العنكبوتية العالمية.. مخترع “الويب” يشعر بالقلق!

في الذكرى الـ 30 لإطلاق الشبكة العنكبوتية العالمية.. مخترع “الويب” يشعر بالقلق!

بالرغم من فائدة الضخمة التي تقدمها الشبكة العنكبوتية العالمية لجميع مستخدميها، إلا أن العالم البريطاني السير تيم بيرنرز لي يكشف عن المشاكل الذي يعاني منها بسبب اخترعه.

بالرغم من فائدة الضخمة التي تقدمها الشبكة العنكبوتية العالمية لجميع مستخدميها، إلا أن العالم البريطاني السير تيم بيرنرز لي يكشف عن المشاكل الذي يعاني منها بسبب اخترعه.

ونشر “تيم” تقرير على الموقع الرسمي لشركة “web foundation”، حيث قال إن شبكة الإنترنت تواجه الآن الكثير من المشاكل “يعاني المستخدمون من المضايقات عبر الإنترنت والاختراقات التي ترعاها الدول، والانتشار الفيروسي للأخبار المزيفة، وغيرها من السلوكيات الإجرامية”.

وأضاف تيم، في الذكرى الـ30 على اختراعه الذي غير شكل العالم، وحوله لـ”قرية قصيرة”: “صحيح الشبكة خلقت فرصة للكثيرين، وأعطت الفئات المهمشة صوتا، وجعلت حياتنا اليومية أكثر سهولة، لكنها أيضا سهلت ارتكاب جمي أنواع الجرائم”.

وأوضح بأن الشبكة خلقت فرصة للمحتالين وأعطت صوتا لمن ينشرون الكراهية، وأصبحت موطنا للانتهاكات السياسية وخطاب الكراهية.

وأشار تيم في خطابه إلى أن اختراع الشبكة العنكبويتة العالمية غير رؤية العالم حول نظام إدارة المعلومات، “لأن نصف سكان العالم دخلوا الإنترنت خلال ثلاثة عقود فقط”.

أوضح أنه “يتفهم المخاوف من أن شبكة الإنترنت لم تعد قوة من أجل الخير، وأن الكفاح من أجل الويب هو أحد أهم قضايا عصرنا”.

ويأمل بيم في تحسين قدرة البشر والأنظمة، وقال ” بالنظر إلى مدى تغير الويب خلال الثلاثين عاما الماضية، سوف يكون الافتراض القائم على أن شبكة الويب كما نعرفها لا يمكن تغييرها للأفضل خلال الثلاثين عاما القادمة محض خيال”.

وقال: “إذا تخلينا الآن عن بناء شبكة أفضل فإن ذلك لا يعني أن شبكة الويب خذلتنا، بل نحن من خذلنا شبكة الويب”.

وطالب تيم الحكومات بـ”ترجمة القوانين واللوائح الخاصة بالعصر الرقمي.. يجب عليهم ضمان بقاء الأسواق قادرة على المنافسة والابتكار والانفتاح”.

وأضاف في خطابه: “يتعين على الشركات فعل المزيد لضمان أن السعي لتحقيق الأرباح خلال فترة قصيرة لا يتم على حساب حقوق الإنسان أو الديمقراطية أو الحقائق العلمية أو السلامة العامة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً