الإبراهيمي بعد لقائه بوتفليقة: صوت الجماهير مسموع

الإبراهيمي بعد لقائه بوتفليقة: صوت الجماهير مسموع

embedded content أعلنت الرئاسة الجزائرية مساء أمس الإثنين عن لقاء جمع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة والدبلوماسي الجزائري ووزير الشؤون الخارجية الأسبق والمبعوث الأممي السابق إلى سوريا الأخضر إبراهيمي حيث استقبله بمقر إقامته بالجزائر العاصمة. وقال إبراهيمي في تصريح صحفي عقب اللقاء أن زيارته هذه كانت للمجاملة، موضحاً “لقد كان لي الشرف أن استقبل من قبل الرئيس بوتفليقة بعد عودته …





أعلنت الرئاسة الجزائرية مساء أمس الإثنين عن لقاء جمع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة والدبلوماسي الجزائري ووزير الشؤون الخارجية الأسبق والمبعوث الأممي السابق إلى سوريا الأخضر إبراهيمي حيث استقبله بمقر إقامته بالجزائر العاصمة.

وقال إبراهيمي في تصريح صحفي عقب اللقاء أن زيارته هذه كانت للمجاملة، موضحاً “لقد كان لي الشرف أن استقبل من قبل الرئيس بوتفليقة بعد عودته من العلاج حتى أطمئن على صحته وأوضاعه”.

وأضاف أنه “نظراً للوضع الذي تمر به البلاد أخبرني الرئيس ببعض القرارات الهامة الذي هو بصدد اتخاذها”.

وأعرب إبراهيمي عن التفاؤل وقال إن “صوت الجماهير وخاصة منها الشباب مسموع”، مشيراً إلى أن “مرحلة جديدة بناءة ستبدأ في مستقبل قريب ستعالج الكثير من مشاكلنا”.

وأضاف أن “الشباب الذين خرجوا في شوارع بلدنا تصرفوا بمسؤولية أثارت إعجاب الجميع في الداخل والخارج” داعياً إلى “الاستمرار في التعامل مع بعضنا البعض بهذه المسؤولية والاحترام المتبادل وأن نحول هذه الأزمة إلى مناسبة بناء وتشييد”.

يذكر أن آخر منصب شغله الأخضر إبراهيمي هو مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى سوريا قبل أن يستقيل منه نهاية في مايو (أيار) 2014 وهو يعتبر حالياً عضواً بكل من مجموعة حكماء الاتحاد الأفريقي ولجنة الحكماء التي أسسها الراحل نيلسون مانديلا.

واعلن الرئيس بوتفليقة اليوم الإثنين عن اتخاذه قرارات هامة في رسالة وجهها للشعب الجزائري أكد من خلالها تأجيل الانتخابات الرئاسية وعدم ترشحه لولاية جديدة مع تشكيل حكومة توافق وتعهده الاستجابة للمطالب التي رفعها الجزائريون في مختلف المظاهرات السلمية التي تم تنظيمها منذ 22 من فبراير (شباط) الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً