نتانياهو: الأموال القطرية لحماس أفضل طريقة لتعزيز الانقسام الفلسطيني

نتانياهو: الأموال القطرية لحماس أفضل طريقة لتعزيز الانقسام الفلسطيني

دافع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عن سماحه بتحويل الأموال القطرية بصورة منتظمة إلى غزة، قائلاً إن ذلك يشكل جزءاً من استراتيجية أوسع نطاقاً تهدف للإبقاء على الانقسام بين حركتي فتح وحماس. ونقلت صحيفة “جيروسالم بوست” الإسرائيلية عن مصدر حضر الاجتماع الذي عقده حزب “الليكود” الإسرائيلي اليوم الإثنين، أقوال نتانياهو الذي أكد في الاجتماع، أن…




رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو (أرشيف)


دافع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عن سماحه بتحويل الأموال القطرية بصورة منتظمة إلى غزة، قائلاً إن ذلك يشكل جزءاً من استراتيجية أوسع نطاقاً تهدف للإبقاء على الانقسام بين حركتي فتح وحماس.

ونقلت صحيفة “جيروسالم بوست” الإسرائيلية عن مصدر حضر الاجتماع الذي عقده حزب “الليكود” الإسرائيلي اليوم الإثنين، أقوال نتانياهو الذي أكد في الاجتماع، أن “السلطة الوطنية كانت فيما مضى تحول ملايين الدولارات لحماس في غزة، وأنه كان من الأفضل لإسرائيل أن تكون القناة التي تحول من خلالها الأموال لغزة ضماناً لئلا تقع في يد الإرهاب”، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” اليوم الإثنين.

وأضاف المصدر نقلاً عن نتانياهو، “والآن وبما أننا نشرف على تحويل الأموال، فإننا نعلم أنها ستُصرف على قضايا إنسانية”.

وأضاف نتنياهو، “على من يعارض قيام دولة فلسطينية أن يدعم تحويل الأموال لغزة، ذلك أن من شأن الإبقاء على الانفصال بين الضفة الغربية وغزة المساعدة على الحيلولة دون إنشاء دولة فلسطينية”.

وجاءت تصريحات نتانياهو بعد انتقادات وجهها قادة الأحزاب، على اختلاف انتماءاتهم، لسياساته إزاء غزة عموماً ودفعات الأموال القطرية خصوصاً.

وكان حزب “أزرق أبيض” الإسرائيلي دعا في برنامجه إلى وقف تحويل الأموال لحماس، معتبراً أنها تأتي على غرار الأموال التي تُدفع لعصابات المافيا لقاء “الحماية”.

ووصف رئيس حزب “إسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان، الذي استقال من منصبه وزيراً للجيش، الأموال القَطرية بأنها “قرار مزرٍ” يمثل “المرة الأولى التي تمول فيها إسرائيل الإرهاب ضد نفسها”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً