“الاقتصاد الإماراتية” تصدر قراءة بشأن تقرير مراجعة السياسة التجارية لأمريكا

“الاقتصاد الإماراتية” تصدر قراءة بشأن تقرير مراجعة السياسة التجارية لأمريكا

أصدرت وزارة الاقتصاد الإماراتية قراءة في تقرير منظمة التجارة العالمية بشأن مراجعة السياسة التجارية للولايات المتحدة الأمريكية، والتي أظهرت التزام الولايات المتحدة بالعمل مع جميع أعضاء المنظمة في إطار الحفاظ على الصفقات التجارية العادلة والمتبادلة. وأوضحت القراءة – التي أعدتها إدارة السياسات التجارية والمنظمات الدولية في وزارة الاقتصاد الإماراتية – الأهمية التي تحظى به العلاقات التجارية بين دولة الإمارات…




alt


أصدرت وزارة الاقتصاد الإماراتية قراءة في تقرير منظمة التجارة العالمية بشأن مراجعة السياسة التجارية للولايات المتحدة الأمريكية، والتي أظهرت التزام الولايات المتحدة بالعمل مع جميع أعضاء المنظمة في إطار الحفاظ على الصفقات التجارية العادلة والمتبادلة.

وأوضحت القراءة – التي أعدتها إدارة السياسات التجارية والمنظمات الدولية في وزارة الاقتصاد الإماراتية – الأهمية التي تحظى به العلاقات التجارية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، حيث يرتبط الجانبان بعلاقات استراتيجية راسخة وقوية، ويتضح ذلك في حجم قيم التبادلات التجارية بين البلدين، حيث ناهزت إجمالي قيمة التبادل التجاري عام 2017، نحو 30.6 مليار دولار، وذلك رغم ما شهده الاقتصاد العالمي في تلك الفترة من تباطؤ نسبي والمتغيرات التي أثرت على الاقتصادات العالمية والتجارة البينية بين الدول، وهو ما يعكس قوة العلاقات التجارية والاقتصادية التي تجمع البلدين.

وسجلت قيمة واردات دولة الإمارات من الولايات المتحدة عام 2017 نحو 23 مليار دولار، وقيمة الصادرات غير النفطية نحو ملياري دولار، وإعادة التصدير نحو 5.3 مليار دولار.

وأشار تقرير المنظمة إلى أن الولايات المتحدة تعد أحد أكبر المصدرين في العالم مع تمتعها بقاعدة تصديرية متنوعة، فيما أبرز التقرير دور الولايات المتحدة كأحد أهم الدول المستوردة عالمياً للسلع، وتتضمن خارطة أبرز الدول الشريكة تجارياً للولايات المتحدة، كل من الصين، واليابان، وكندا، والمكسيك على التوالي، فيما لا تزال الولايات المتحدة أكبر دولة متلقية للاستثمار الأجنبي المباشر.

ولفت إلى استمرار نمو الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة للعام التاسع على التوالي، محققاً 2.2 في المائة عام 2017، مقارنة بـ 1.6 في المائة عام 2016 لتناهز طفرة نموه خلال الربع الثاني من العام 2018، نسبة 4.1 في المائة، مع توقعات بمواصلة النمو إلى 5.1 في المائة عام 2022.

وذكر التقرير أن الحكومة الأمريكية تبنت العديد من البرامج الهادفة لتيسير التجارة عبر تخفيض الرسوم الجمركية التي يناهز متوسطها 4.8 في المائة، أو إلغائها تماماً على بعض السلع الاستراتيجية مع تميز تلك الرسوم بالاستقرار، بينما تطرق لأهمية الدعم الذي يحظى به قطاع الزراعة في الولايات المتحدة وفي قطاع الطاقة، ذكر أن الولايات المتحدة تعد منتجاً رئيسياً ومستهلكاً لموارد الطاقة الأولية، مع تسجيل نجاحات كبيرة في تقنيات الإنتاج المحلي من النفط الصخري والغاز.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً