«قسد» تطلق معركة إنهاء «داعش» في الباغوز

«قسد» تطلق معركة إنهاء «داعش» في الباغوز

قال مسؤول في قوات سوريا الديمقراطية (قسد) إن هذه القوات بدأت هجوماً للسيطرة على آخر جيب لتنظيم داعش في شرق سوريا وإنها تبادلت إطلاق النار مع المتشددين.

قال مسؤول في قوات سوريا الديمقراطية (قسد) إن هذه القوات بدأت هجوماً للسيطرة على آخر جيب لتنظيم داعش في شرق سوريا وإنها تبادلت إطلاق النار مع المتشددين.

وقال مصطفى بالي رئيس المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية: «بدأت العمليات العسكرية. قواتنا تشتبك الآن مع الإرهابيين».

وأوضح بالي «قواتنا كانت قد أوقفت العمليات العسكرية وأتاحت الفرصة لمسلحي داعش للاستسلام، للمساعدة في إجلاء المدنيين ونجحنا بإجلاء عشرات الآلاف من الباغوز واستسلم آلاف المسلحين من مختلف الجنسيات، وما تبقى من الإرهابين داخل الباغوز يبدو أنهم لن يستسلموا».

وأضاف: «قواتنا التي تحاصر الباغوز تلقت الأوامر فعلياً ببدء التحرك والحسم العسكري داخل الباغوز، وليس هناك جدول زمني لإنهاء المهمة ولكن قواتنا مكلفة بالقضاء على مسلحي داعش».

وأفادت تقارير أن «رتلاً عسكرياً تابعاً لقوات التحالف مر مساء أمس من محيط حقل العمر باتجاه منطقة الباغوز قرب الحدود السورية العراقية». وبالإضافة إلى ذلك خرجت دفعة من المدنيين أمس من بلدة الباغوز التي يسيطر عليها تنظيم داعش.

وقالت سيدة من محافظة حمص وسط سوريا «عدد المدنيين في المنطقة التي ما زالت تحت سيطرة التنظيم في المنازل والمخيم من نساء وأطفال أكثر من خمسة آلاف شخص عدا المسلحين وعائلاتهم». ووصفت أن «الأوضاع في المنطقة الخاضعة لسيطرة عناصر داعش سيئة جداً بسبب القصف وقلة الطعام».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً