برلمانيون بريطانيون يطالبون بالتحقيق في فساد استضافة قطر لكأس العالم

برلمانيون بريطانيون يطالبون بالتحقيق في فساد استضافة قطر لكأس العالم

طالب نواب في البرلمان البريطاني الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، بالتحقيق العاجل في التقارير عن حصوله على مبالغ ضخمة من قطر قبل التصويت لاختيار الدولة المستضيفة لمونديال 2022. ونشرت صحيفة “تايمز” اليوم الأحد تقريراً عن هذه الرشوة، ما دفع داميان كولينز، النائب عن حزب المحافظين ورئيس لجنة التكنولوجيا، والثقافة، والإعلام، والرياضة في البرلمان البريطاني، للمطالبة بفتح تحقيق…




الرئيس السابق لفيفا جوزيف بلاتر يكشف اسم قطر الفائزة باستضافة بطولة 2020 (أرشيف)


طالب نواب في البرلمان البريطاني الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، بالتحقيق العاجل في التقارير عن حصوله على مبالغ ضخمة من قطر قبل التصويت لاختيار الدولة المستضيفة لمونديال 2022.

ونشرت صحيفة “تايمز” اليوم الأحد تقريراً عن هذه الرشوة، ما دفع داميان كولينز، النائب عن حزب المحافظين ورئيس لجنة التكنولوجيا، والثقافة، والإعلام، والرياضة في البرلمان البريطاني، للمطالبة بفتح تحقيق في العقود الضخمة التي تعرض لها تقرير تايمز، بين قناة الجزيرة القطرية وفيفا، مطالباً الاتحاد الدولي بتجميد الأموال القطرية، حسب ما أفاد موقع “روسيا اليوم” الإخباري، اليوم الأحد.

وانضم إلى هذه الدعوة الزعيم السابق لحزب الديمقراطيين الليبيراليين تيم فارون، الذي طالب رئيسة الوزراء تيريزا ماي بتوجيه الوزراء المختصين لعقد اجتماعات فورية مع ممثلين عن فيفا للحصول على ضمانات من الاتحاد بتحقيق عاجل في الفضيحة.

وجاءت هذه الدعوات بعد اتهام صحيفة “تايمز” قطر بدفع ملايين الدولارات إلى مسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، للفوز باستضافة كأس العالم 2022.

وذكرت الصحيفة أنها حصلت على وثائق رسمية من فيفا تؤكد عرض قناة الجزيرة القطرية على الاتحاد الدولي، قبل ثلاثة أسابيع فقط من التصويت على استضافة المونديال في 1 ديسمبر (كانون الأول) 2010، عقداً استثنائياً يقضي بشراء الجزيرة، حقوق بث مباريات كأسي العالم 2018 و2022 مقابل 400 مليون دولار.

وضم هذا المبلغ، حسب الصحيفة، 100 مليون دولار تدفع بعد فوز الملف القطري في التصويت، وهو ما وافق عليه فيفا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً