24 يكشف اختراق الإخوان لمؤسسات حقوق الإنسان في أوروبا

24 يكشف اختراق الإخوان لمؤسسات حقوق الإنسان في أوروبا

كشف عقد التنظيم الدولي للإخوان الإرهابي، قبل أيام قليلة ندوةً بواسطة محمد زارع رئيس المنظمة العربية للإصلاح الجنائي في العاصمة السويسرية جنيف، على هامش الدورة الـ40 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، حجم اختراق التنظيم الإرهابي، للمنظمات والمؤسسات الحقوقية الدولية. ويكشف 24 قائمة المنظمات الحقوقية التابعة للتنظيم الدولي للاخوان، التي تصدر تقاريراً مفبركة عن الأوضاع الداخلية في مصر، لتشويه …




الإخوانية سلمي أشرف في جلسة المجلس الدولي لحقوق الإنسان بجنيف (أرشيف)


كشف عقد التنظيم الدولي للإخوان الإرهابي، قبل أيام قليلة ندوةً بواسطة محمد زارع رئيس المنظمة العربية للإصلاح الجنائي في العاصمة السويسرية جنيف، على هامش الدورة الـ40 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، حجم اختراق التنظيم الإرهابي، للمنظمات والمؤسسات الحقوقية الدولية.

ويكشف 24 قائمة المنظمات الحقوقية التابعة للتنظيم الدولي للاخوان، التي تصدر تقاريراً مفبركة عن الأوضاع الداخلية في مصر، لتشويه سمعتها دوليا، بفضل تمويل من قيادات مكتب الإخوان في لندن.

ووفق مصادر حقوقية دولية، يمول التنظيم الدولي للإخوان عدداً من منظمات وحقوق الإنسان في أرووبا وأمريكا، تبلغ ما ما يقرب من 20 منظمة حقوقية، وفي مقدمتها “المركز الدولي للعدالة الانتقالية” ومقره نيويورك، و”المنظمة العربية لحقوق الإنسان” بلندن، ومنظمة “ليبرتي”، بلندن، و”منظمة الحقوق الإنسانية الإسلامية”، و”المؤسسة العالمية للدفاع عن مدافعي حقوق الإنسان”.

ويعتبر “الائتلاف العالمي للحقوق والحريات”، ومقراته في جنيف وباريس وواشنطن ولندن، ثاني أخطر المنظمات الإخوانية في الخارج.

وتعد منظمة “المصريين في الخارج من أجل الديمقراطية”، الحاضنة الرئيسية للإخوان في الخارج، وتتولى الاهتمام بمتابعة شؤونهم الاجتماعية وتوفير سبل المعيشة والإقامة لهم، ومقرها الرئيسي في لندن، ولها فروع في عدد من دول أوروبا.

وتعمل جبهة “التضامن مع مصر” بشكل موسع في عدد من الدول الآسيوية، أبرزها الهند، وتهدف للتواصل مع دوائر صنع القرار لتشويه الدولة المصرية.

ويضم “التحالف المصري لدعم الشرعية” في تركيا، بجانب نسخته المصرية المسماة بـ”التحالف الوطني لدعم الشرعية”، الكثير من قيادات الإخوان المقيمة في قطر، وتركيا، وبريطانيا.

وخصص التنظيم الدولي الإخوان، ملايين الدولارات لدعم منظمات الحقوق المدنية، منذ سقوط حكم الإخوان في 2013، لتبني قضايا الجماعة وعناصرها، وشهدت تركيا وقطر عقد عشرات اللقاءات بين قيادات الإخوان، و منظمات حقوق الإنسان الدولية، مثل منظمة “فريدوم هاوس”، و”المنظمة العربية لحقوق الإنسان”، ومنظمة “العدل والتنمية التركية”، و”منظمة العفو الدولية” و”هيومان رايتس مونيتور”، و”هيومن رايتس ووتش”.

وأوضحت المصادر، أن التنظيم الدولي يساهم بنحو 60% من ميزانية تلك المنظمات الحقوقية، وأن المدير التنفيذي لمنظمة “هيومن رايتس ووتش” يحصل على مرتب شهري من تنظيم الإخوان، تحت بند التبرعات بـ 36 ألف دولار، إضافة إلى مساهمة الإخوان في كلفة تشييد مقر جديد لـ”هيومن رايتس” بولاية سيلفانا بالولايات المتحدة الأمريكية، التي فاقت نصف مليون دولار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً