كيف تعززين حضورك في حياتك الزوجية؟

كيف تعززين حضورك في حياتك الزوجية؟

إليك بعض الطرق التي تساعدك على تعزيز حضورك بالعلاقة الزوجية، وتشعر زوجك بوجودك الدائم، تعرّفي إليها وطبّقيها: 1- كرري ما يقوله زوجكعندما يتحدث إليكِ زوجك بينما تقومين بأحد الأعمال المنزلية، تكتفين بقول “نعم، حسناً”، حتى إن كنتِ تنصتين إلى زوجك، فإن هذه الطريقة تشعره بأنكِ غر مهتمّة بالاستماع إلى ما يقوله. الأفضل تكرار ما يقوله زوجك من أجل أن يعرف أنكِ…

إليك بعض الطرق التي تساعدك على تعزيز حضورك بالعلاقة الزوجية، وتشعر زوجك بوجودك الدائم، تعرّفي إليها وطبّقيها:

1- كرري ما يقوله زوجك
عندما يتحدث إليكِ زوجك بينما تقومين بأحد الأعمال المنزلية، تكتفين بقول “نعم، حسناً”، حتى إن كنتِ تنصتين إلى زوجك، فإن هذه الطريقة تشعره بأنكِ غر مهتمّة بالاستماع إلى ما يقوله.

الأفضل تكرار ما يقوله زوجك من أجل أن يعرف أنكِ تستمعين جيداً، وأنكِ مهتمة، كما أن هذه الطريقة تساعدك في التركيز بالفعل، وتضمن عدم نسيان شيء.

alt

2- وقت بلا هاتف
بالتأكيد لن تتخلي عن هاتفك، ولكن هناك بعض الأوقات التي يجب أن تكون خالية من الهاتف، مثل وقت الجلوس إلى مائدة الطعام، أو وقت الحديث مع زوجك في أمر مهم، وبالطبع غرفة النوم.

3- لا تبالغي في المواعيد
قد يكون من المغري التخطيط للكثير من الأنشطة بصحبة زوجك، ولكن إن كانت الأنشطة الكثير تسبّب لكما ضغطاً في جدولكما اليومي، فإن تأثيرها يتحول إلى عكس المطلوب، والفضل هو خفض الأنشطة المشتركة أو المواعيد الخاصة إلى نشاط أو اثنين، من أجل ضمان الاستمتاع بها.

4- تجنبي الصمت
هناك فرق بين طلب وقت مستقطع من أجل العودة للنقاش بهدوء، وبين الصمت كعلاج للمشكلة أو كنوع من العقاب. وقت الراحة يكون محدداً، أما الصمت فله تأثير سلبي على العلاقة الزوجية، تجنبيه.

5- قللي من التواصل الإلكتروني
التواصل عبر الرسائل النصية أو شبكات التواصل الاجتماعي يؤدي إلى تواصلكما بشكل مبالغ فيه، وهذا يؤدي إلى نتيجة عكسية، المطلوب هو عدم التواصل المبالغ فيه، وإعطاء مساحة لكليكما، على الأقل من أجل تجنب الملل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً