غوايدو لا يستبعد تدخلاً عسكرياً خارجياً

غوايدو لا يستبعد تدخلاً عسكرياً خارجياً

دعا زعيم المعارضة الفنزويليّة خوان غوايدو السبت، إلى مسيرة وطنيّة في كاراكاس، من دون أن يستبعد في الوقت نفسه حصول تدخّل عسكري في فنزويلا. وقال غوايدو الذي اعترفت به نحو خمسين دولة رئيسًا بالوكالة لفنزويلا، أمام الآلاف من مؤيّديه الذين نزلوا إلى شوارع العاصمة، إنّه سيبدأ جولة في أنحاء البلاد قبل أن يقود مسيرة في العاصمة.ولم يُحدّد غوايدو،…




alt


دعا زعيم المعارضة الفنزويليّة خوان غوايدو السبت، إلى مسيرة وطنيّة في كاراكاس، من دون أن يستبعد في الوقت نفسه حصول تدخّل عسكري في فنزويلا.

وقال غوايدو الذي اعترفت به نحو خمسين دولة رئيسًا بالوكالة لفنزويلا، أمام الآلاف من مؤيّديه الذين نزلوا إلى شوارع العاصمة، إنّه سيبدأ جولة في أنحاء البلاد قبل أن يقود مسيرة في العاصمة.

ولم يُحدّد غوايدو، الذي كان يحمل بيده مكبّر صوت، تاريخاً لذلك، مكتفياً بالقول إنّ المسيرة ستحدث “قريباً”. وهتف مؤيّدوه “ميرافلوريس! ميرافلوريس” في إشارة إلى القصر الرئاسي، مقرّ الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو.

وتابع غوايدو (35 عاماً): “بعد انتهاء هذه الجولة، سنُعلن التاريخ الذي سنسير فيه جميعًا في كاراكاس”.

كما كرّر غوايدو استعداده للسّماح بتدخّل عسكري أجنبي. وقال: “المادّة 187، عندما يحين الوقت”، في إشارة منه إلى الدّستور الذي يسمح بـ”مهمّات عسكريّة فنزويليّة في الخارج، أو بمهمّات عسكريّة أجنبيّة” في الداخل الفنزويلي.

وهتف الحشد “تدخّل! تدخّل!”.

وشدّد غوايدو على أنّ “كلّ الخيارات مطروحة على الطاولة، ونحن نقول ذلك بشكل مسؤول”، داعياً مؤيّديه إلى عدم الاستسلام “لليأس والإحباط”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً