حميد النعيمي: المساجد في الإمارات نموذج عصري

حميد النعيمي: المساجد في الإمارات نموذج عصري

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، تقديره للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على جهودها في رعاية بيوت الله ومتابعتها والاعتناء بها إذ أصبحت المساجد في دولة الإمارات نموذجاً عصرياً يفتخر به ويشعر المصلي بروحانية الصلاة في رحاب هذه المساجد الطاهرة.

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، تقديره للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على جهودها في رعاية بيوت الله ومتابعتها والاعتناء بها إذ أصبحت المساجد في دولة الإمارات نموذجاً عصرياً يفتخر به ويشعر المصلي بروحانية الصلاة في رحاب هذه المساجد الطاهرة.

جاء ذلك خلال افتتاح صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي جامع فاطمة بنت العويد الكتبي والدة حمد عبدالله بن غليطة الغفلي بمنطقة الحميدية في عجمان والذي يتسع لألف مصل إلى جانب مصلى للنساء يتسع لمائة مصلية. وأدى صاحب السمو حاكم عجمان صلاة المغرب إيذاناً بافتتاح الجامع، بحضور الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ومرافقيه وكبار المسؤولين.

كما أدى الصلاة إلى جانب سموه عبدالله أمين الشرفاء المستشار بديوان الحاكم وحمد بن غليطة الغفلي السكرتير الخاص لصاحب السمو حاكم عجمان عضو المجلس الوطني الاتحادي وطارق بن غليطة الغفلي مدير مكتب صاحب السمو حاكم عجمان وعبيد حمد الزعابي مدير مكتب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في عجمان وعدد من مديري الدوائر الحكومية ولفيف من الأعيان والوجهاء والمسؤولين وجموع المصلين.

وأشاد سموه بالرعاية التي تجدها بيوت الله من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، معرباً سموه عن سروره وتقديره لإقبال المواطنين على عمارة المساجد.

رعاية

من جانبه ثمن الدكتور محمد مطر الكعبي الدعم الكبير والرعاية المتواصلة التي تحظى بها مساجد إمارة عجمان من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، مؤكداً أن الهيئة تولي عناية كبيرة للمساجد تحقيقاً لرؤية القيادة الرشيدة من خلال المتابعة المستمرة لتشييدها وفق النماذج المعمارية الإسلامية الملائمة للبيئة مع تزويدها بأحدث وسائل التقنية الصوتية وفرشها بأجود أنواع السجاد مع مراعاة احتياجات المصلين من كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة ومتابعة نظافتها وتزويدها بالأئمة والمؤذنين.

وأشار رئيس الهيئة إلى أن جامع فاطمة بنت العويد يعد إضافة جديدة لمساجد الإمارة فهو يمتاز بالفخامة والجمال المعماري وتم تصميمه بطريقة نموذجية وحديثة مستوحاة من الطراز الإسلامي ومتوافقة مع التطور العمراني في الإمارة ويضم عدة مبان كسكن الإمام والمؤذن ودورات المياه وأماكن الوضوء التي روعي فيها اختيار أفضل المواصفات الفنية، ويتوفر لمرتاديه عدد كاف من مواقف السيارات تبلغ أكثر من مائة موقف كما تمت مراعاة ذوي الاحتياجات الخاصة سواء في مداخل الجامع أو في مناطق الخدمات بالإضافة الى إقامة حديقة خاصة بجوار المسجد للأطفال.

وقال عبيد حمد الزعابي إن الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ومن خلال مكتبها في عجمان تسعى لافتتاح مساجد أخرى خلال الفترة القادمة وقبل حلول شهر رمضان المبارك كما ستقوم بحملة لصيانة المساجد واستبدال السجاد فيها وتوفير كافة الاحتياجات المطلوبة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً