«أكاديمية دبي للمستقبل» تنظم محاضرات في قطاعات العلوم والتكنولوجيا

«أكاديمية دبي للمستقبل» تنظم محاضرات في قطاعات العلوم والتكنولوجيا

خلال جلسة عن استخلاص مياه الشرب من هواء الصحراء. من المصدر أعلنت أكاديمية دبي للمستقبل، إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل، عن تنظيم محاضرات ضمن جلسات «سلسلة الرواد» و«عناوين المستقبل» خلال مارس الجاري، لتبادل الخبرات والاطلاع على أحدث ما توصلت إليه قطاعات العلوم والتكنولوجيا واستشراف المستقبل.

url

خلال جلسة عن استخلاص مياه الشرب من هواء الصحراء. من المصدر

أعلنت أكاديمية دبي للمستقبل، إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل، عن تنظيم محاضرات ضمن جلسات «سلسلة الرواد» و«عناوين المستقبل» خلال مارس الجاري، لتبادل الخبرات والاطلاع على أحدث ما توصلت إليه قطاعات العلوم والتكنولوجيا واستشراف المستقبل.

وأكد مدير الأكاديمية، سعيد القرقاوي، أن الجلسات الحوارية تهدف إلى استشراف مستقبل القطاعات الحيوية، وتتيح لأفراد المجتمع فرصة المشاركة والتواصل مع أهم الخبراء الإماراتيين والعالميين، للاستفادة من تجاربهم ومعارفهم لتعزيز مهاراتهم ورؤيتهم المستقبلية.

وقال إن جلسات «سلسلة الرواد» و«عناوين المستقبل»، تعكس الدور التثقيفي والمجتمعي للأكاديمية ومؤسسة دبي للمستقبل، الهادفة إلى الإسهام في رفد جهود مدينة دبي ودولة الإمارات، وتعزيز مكانتها مركزاً عالمياً لتطوير القدرات والمواهب المستقبلية.

وكانت الأكاديمية ضمن «سلسلة الرواد» استضافت البروفيسور عمر ياغي، من جامعة كاليفورنيا بيركلي في الولايات المتحدة الأميركية، في جلسة سلّط خلالها الضوء على أحدث التكنولوجيات العالمية في مجال استخلاص مياه الشرب من هواء الصحراء. ويشغل ياغي حالياً منصب المدير المؤسس لمعهد بيركلي العلمي العالمي، والمدير المشارك لمعهد كافلي للطاقة والعلوم النانوية، ومركز تحالف أبحاث كاليفورنيا التابع لشركة «باسف»، وقد نجح خلال السنوات الماضية في تحقيق العديد من الإنجازات العلمية، بما في ذلك تطوير طرق مبتكرة لتصنيع مواد جديدة، واستخدام تطبيقاتها في مجالات عدة تشمل إدخال الجزيئيات الحيوية، والتقاط الغازات مثل ثاني أكسيد الكربون والهيدروجين.

كما نظمت الأكاديمية مجموعة جديدة من جلسات «عناوين المستقبل»، التي تجمع نخبة من الخبراء في الجهات الحكومية والشركات العالمية والشباب، وتهدف إلى تبادل الخبرات والآراء وتعزيز المهارات المستقبلية في حوارات متخصصة في مجالات التكنولوجيا الناشئة، مثل الذكاء الاصطناعي والتعاملات الرقمية والطباعة ثلاثية الأبعاد وغيرها.

وتشمل هذه الدورة الجديدة جلسة حول الاستثمار في العملات الرقمية، بالشراكة مع مركز دبي للبلوك تشين، وتم خلالها تعريف المشاركين حول تاريخ تكنولوجيا البلوك تشين واستخداماتها الاقتصادية والأمنية والمتنوعة.

كما استضافت الأكاديمية، بالشراكة مع «ابتكار»، جلسة ناقشت الأدوار المستقبلية للبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي في مختلف القطاعات الحيوية.

وسيتعرف المشاركون في جلسة ثالثة، تستضيفها المؤسسة في 25 مارس الجاري، إلى تجربة مبادرة «دبي 10X»، التي نجحت في تسريع مسيرة الابتكار والتفكير المستقبلي في مدينة دبي، وتحويل الأفكار الفريدة من المختبرات إلى أرض الواقع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً